الرئيسية / آخر الأخبار / منظمات نسوية سورية تطالب بالتحرك لحماية اللاجئات السوريات في لبنان

منظمات نسوية سورية تطالب بالتحرك لحماية اللاجئات السوريات في لبنان

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

استنكر اللوبي النسوي السوري الجريمة “القذرة” المرتكبة بحق النساء عموماً، والنساء السوريات خصوصاً من خلال جريمة الاتجار بالبشر عبر الشبكة الاجرامية التي تم اكتشافها مؤخرا في لبنان.

وشدد اللوبي النسوي السوري، على أهمية التحرك العاجل لحماية الضحايا وحماية اللاجئات السوريات في لبنان، وطالب الحكومة اللبنانية بملاحقة المتورطين وحماية السوريات على أراضيها.
ودعا اللوبي الحقوقيين والحقوقيات في لبنان إلى متابعة القضية عن كثب لتجنب التعتيم الاعلامي، وملاحقة وسائل الإعلام التي تصدت للموضوع بالسخرية من عذاب الضحايا.
اللوبي حمل مفوضية اللاجئين مسؤوليات تأمين ظروف العيش والحماية لكل اللاجئين في دول الجوار.

وكانت شبكة المرأة السورية أدانت جريمة الاتجار بالنساء في لبنان، بعد التقارير التي تناقلتها وسائل الإعلام والموقع الرسمي لقوى الأمن الداخلي في لبنان، عن كشف وتوقيف عدد من المتورطين في الإتجار بالنساء في منطقة جونية، وهم مجموعة من الأشخاص من الجنسيتين السورية‬ واللبنانية، قاموا باحتجاز مجموعة من الفتيات، ومعظمهن ‫‏سوريات‬، وإجبارهن على ممارسة الدعارة، وتعذبيهن، وانتهاك كرامتهن الإنسانية.

وقال البيان، “إننا في شبكة المرأة السورية ندين هذا الفعل الإجرامي والانتهاك الصارخ للكرامة الإنسانية، الذي قامت به هذه المجموعة، إذ لا يكفي ما تتعرض له المرأة السورية نتيجة الحرب والتهجير، ليقوم بعض ضعاف النفوس باستدراج النساء، واستغلال هذه الحالة من أجل مكاسب مادية رخيصة”.

وأثنت الشبكة على الدور الذي قامت به قوى الأمن الداخلي اللبناني بتحرير النساء، وطالبت بالكشف عن مكانهن، ودعت كافة المنظمات المحليّة والدوليّة للقيام بواجبها الأخلاقي، في حمايتهن وتقديم كافة أشكال الدعم، والعمل من أجل إيجاد آلية فاعلة للحدّ من هذه الانتهاكات المشينة، ليس فقط بحقّ النساء السوريّات، وإنما بحقّ الإنسانيّة قاطبةً.

وطلب زياد عزيز الناطق الاعلامي باسم شبكة المرأة السورية في لبنان، من قوى الأمن بمتابعة التحقيق وملاحقة الجناة، وإنزال أشدّ العقوبات بحقّهم ليكونوا عبرة لغيرهم. وأكد أن شبكة المرأة السورية ستقوم من خلال مجموعة من الحقوقيين برفع دعوى قضائية ضدّ المتهمين، ومتابعة القضية مع كلّ الجهات المعنية في الحكومة اللبنانية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...