الرئيسية / آخر الأخبار / الاتحاد الأوروبي بصدد إجراء إصلاحات على نظام اللجوء

الاتحاد الأوروبي بصدد إجراء إصلاحات على نظام اللجوء

الاتحاد الأوروبي بصدد إجراء إصلاحات على نظام اللجوء
الرابط المختصر:

وكالات ـ مدار اليوم

يعتزم الاتحاد الأوروبي إجراء إصلاحات على نظام اللجوء لمواجهة الخلل الذي طرأ عليه جراء أزمة اللاجئين، حيث تعرض بروكسل اليوم الأربعاء، “الخيارات” المختلفة المتاحة لمراجعة معمقة لهذا النظام بهدف تخفيف الضغط عن دول الجنوب.

وتهدف الإجراءات إلى إصلاح “نظام دبلن” الذي يحدد البلد المسؤول عن النظر في طلبات اللجوء،  فقد كشفت موجة الهجرة المفاجئة والكثيفة التي شهدت تقديم أكثر من 1,25 مليون طلب عام 2015، الثغرات في نظام شكل ضغطاً هائلاً على نقطتي “الدخول الأول” للمهاجرين، إيطاليا واليونان.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي إن المفوضية الأوروبية تستعد لطرح خيارين، الأول يستند إلى النظام القائم، فيبقي على وجوب تقديم طلبات اللجوء في بلد الدخول الأول، مع ايجاد مخرج في حال تدفق كثيف للمهاجرين من خلال آلية “إعادة توزيع” تبقي المسؤولية على عاتق دولة الدخول التي تميل أكثر من سواها إلى ممارسة مراقبة أفضل على حدودها، وبالتالي على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

أما الخيار الثاني، والذي قال المصدر أنه  يحظى بتأييد ألمانيا والسويد، فيعود إلى “إعادة توزيع طالبي اللجوء بصورة متواصلة” عبر نظام أشبه بنظام حصص.

وأقر المفوض الأوروبي المكلف الهجرة ديميتريس افراموبولوس، مؤخراً بأنه يتحتم إيجاد “توزيع عادل للأعباء”، فيما اعتبرت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في الخريف أن آلية دبلن “عفا عليها الزمن في شكلها الحالي”.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في مقابلة نشرتها صحيفة “بيلد” الألمانية اليوم إنه “من غير الوارد تكرار ما حصل عام 2015 في العام 2016″، مثنياً على جهود ألمانيا لاستقبال اللاجئين، غير أنه اعتبر أن “الرد لا يمكن أن يكون أوروبيا حصراً”، وحذر بأن استمرار الوضع على ما هو سيعني “نهاية “فضاء شنغن”.

وبحسب مصدر أوروبي، تدرس بروكسل إمكانية تحول مكتب الدعم الأوروبي للجوء إلى كيان “فوق وطني” مكلف إدارة طلبات اللجوء، على غرار المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية، وينتظر تقديم اقتراح ملموس خطي بحلول نهاية حزيران/ يونيو القادم.

ويسعى الاتحاد الاوروبي بشتى الوسائل لاحتواء تدفق اللاجئين، وبدأ الاثنين الماضي بإعادة المهاجرين الذين وصلوا اليونان بصورة غير شرعية بعد 20 آذار إلى تركيا بمن فيهم طالبو اللجوء السوريون، تطبيقاً للاتفاق مع تركيا الذي تم التوصل اليه بعد جهود شاقة، وكانت المفوضية العليا للمهاجرين التابعة للأمم المتحدة شككت في قانونية إعادة 13 شخصاً كانوا يودون طلب اللجوء، من بين أول دفعة من اللاجئين المبعدين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

غارات مجهولة تستهدف مواقع للنظام وإيران بريف دير الزور

  ديرالزور – مدار اليوم استهدفت مقاتلات حربية مجهول الهوية اليوم الجمعة، ...