الرئيسية / آخر الأخبار / وحدة “القبعات الخضر” الخاصة الإيرانية تصل سوريا

وحدة “القبعات الخضر” الخاصة الإيرانية تصل سوريا

وحدة "القبعات الخضر" الخاصة الإيرانية تصل سوريا
تدريبات "القبعات الخضر" الإيرانية
الرابط المختصر:

وكالات ـ مدار اليوم

قالت وسائل إعلام إيرانية إن وحدة “القبعات الخضر”، وهي وحدة “كوماندوس” تابعة للجيش الإيراني، وصلت مساء أمس الثلاثاء إلى بلدة الحاضر بريف حلب، وتزامنت تلك الأنباء مع بدء قوات الأسد هجوماً على ريف حلب الجنوبي مدعومة بالميليشيات الإيرانية التي منيت بخسائر بشرية جديدة.

وأشارت وكالة “مشرق” الإيرانية في تقرير مصور إلى تدريبات “اللواء 65” المعروف بـ”وحدة القبعات الخضر”، وقالت إن عناصر اللواء وصلوا سوريا، إضافة إلى وحدات أخرى من الجيش، وفق إعلان مساعد التنسيق في القوة البرية للجيش الإيراني، أمير علي آراستة.

وحدة "القبعات الخضر" الخاصة الإيرانية تصل سوريا

إلى ذلك، نشر موقع “أخبار الحرب في سوريا والعراق” التابع للمعارضة الإيرانية، صورة لـ”القبعات الخضر” في بلدة الحاضر، وقال إن عملياتهم لقطع طريق دمشق – حلب باءت بالفشل، مشيراً إلى أن العمليات القادمة لهذه القوات ستكون بلدات العيس والزربة وايكاردا، من ضواحي خان طومان بريف حلب، غير أنهم فشلوا لحد الآن بالتقدم في بلدة العيس، نظراً لصد قوات المعارضة لهجماتهم.

وحدة "القبعات الخضر" الخاصة الإيرانية تصل سوريا

تدريبات القبعات الحضر” الإيرانية

وشنت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها مساء أمس، هجوماً كبيراً على مقاتلي المعارضة جنوبي حلب.

وذكر بيان لقوات الأسد نشر على الموقع الإلكتروني لقناة “المنار” التلفزيونية التابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني، أن “وحدات من الجيش العربي السوري والحلفاء في حلب وريفها بدأت بالرد على انتهاكات المجموعات الإرهابية وجبهة النصرة الذين نقضوا الهدنة… بالتوازي مع غارات جوية عنيفة ومركزة.”

وحدة "القبعات الخضر" الخاصة الإيرانية تصل سوريا

تدريبات “القبعات الخضر” الإيرانية

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الضربات الجوية والمدفعية والصواريخ استخدمت في الهجوم الذي يهدف إلى استعادة بلدة تلة العيس التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة في الأيام القليلة الماضية.

وأفاد أحد مقاتلي المعارضة أن هذا هو أعنف هجوم في منطقة جنوب حلب منذ بدأت الهدنة، وذكر هاني الخالد من كتائب “ثوار الشام” التابعة لـ “جبهة الشام”، أنه تم صد الهجوم وأن المقاتلين الشيعة الذين يقاتلون مع قوات الأسد تكبدوا خسائر كبيرة.

وارتفع عدد قتلى “الحرس الثوري” خلال اليومين الماضيين، حيث لقي كل من حيدر إبراهيم خاني وعلي طاهري ومصطفى تاش موسوي وأبوذر غواصي مصرعهم أثناء معارك ريف حلب، ما يرفع عدد قتلى إيران إلى 7 ضباط وجنود خلال 3 أيام.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستهدف مواقع ل”قسد” شرق الفرات

شرق الفرات – مدار اليوم 18/11/2018 قصفت المدفعية التركية، اليوم، مواقع تابعة ...