الرئيسية / آخر الأخبار / ظروف مأساوية لعائلات سورية محتجزة على الحدود المصرية السودانية

ظروف مأساوية لعائلات سورية محتجزة على الحدود المصرية السودانية

ظروف مأساوية لعائلات سورية محتجزة على الحدود المصرية السودانية
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

تم احتجاز أكثر من 85 شخصاً سورياً في مراكز احتجاز مصرية على الحدود مع السودان، بتهمة دخولهم بشكل غير شرعي إلى البلاد، بعد أن عبروا الحدود للالتحاق بأقارب لهم مقيمين في مصر.

ويعاني المحتجزون من ظروف مأساوية في مراكز الاحتجاز التي ما زالت تحتفظ بهم لمدة تزيد عن 40 يوماً بالرغم من صدور قرار من النيابة العامة المصرية بإخلاء سبيلهم بانتظار قرار الجهات الأمنية صاحبة الاختصاص، إلا أن الأخيرة لم تتخذ أي قرار حتى الآن سواء بإطلاق سراحهم أو إعادتهم إلى الأراضي السودانية.

يذكر أن أغلب المحتجزين هم من العائلات حيث يبلغ عدد الأطفال 31 طفلاً والسيدات 24 امرأة بينهن 4 نساء حوامل، بالإضافة إلى كبار السن فضلاً عن رجل مقعد وامرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يعانون ظروفاً صعبة في ظل غياب الرعاية الصحية والمياه الصالحة فضلاً عن عدم تجهيز تلك المراكز لاستقبال هذا العدد الكبير مما يولد ازدحاماً شديداً وانتشاراً للأمراض السارية، خصوصاً مع الحر الشديد الذي تتميز به تلك المنطقة.

ويتوزع المحتجزون على قسم مرسى علم، حلاليب شلاتين، ثاني أسوان، وأبو رماد الغردقة، حيث أصدر قسم حقوق الإنسان في ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية بياناً طالب فيه الجهات المصرية بالإفراج عن المحتجزين باعتبارهم لم يرتكبوا أي جرم سوى أنهم فروا من الحرب الدائرة في بلادهم.

وندد البيان بتخلف المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية عن القيام بواجباتها تجاه هؤلاء المحتجزين، ابتداءاً من مفوضية اللاجئين أو منظمة اليونيسيف باعتبار وجود هذا العدد الكبير من الأطفال قيد الاحتجاز بهذه الظروف المأساوية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

في أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات، البشير يزور قطر

  وكالات – مدار اليوم يبدأ الرئيس السوداني عمر البشير الثلاثاء، زيارته ...