الرئيسية / آخر الأخبار / اللاجئون على الحدود المقدونية يفقدون الأمل ويعودون إلى اليونان

اللاجئون على الحدود المقدونية يفقدون الأمل ويعودون إلى اليونان

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

انتقل نحو ألفي مهاجر من مخيم “إيدوميني” على الحدود اليونانية – المقدونية إلى مخيمات يونانية جديدة، بدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بعد أن فقدوا الأمل بفتح الحدود والسماح لهم بالعبور نحو أوروبا الغربية.

وقال “إلودي لامال” مسؤول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مخيم “إيدومني”، إن “المهاجرين وطالبي اللجوء، أدركوا أن مخيم إيدوميني هو بمثابة حل مؤقت بالنسبة لهم، لذلك ازدادت أعداد الراغبين منهم، في الانتقال لمخيمات أخرى ذات ظروف جيدة”.

وأشار المسؤول الأممي، أن عدد المهاجرين وطالبي اللجوء، الموجودين في مخيم إيدوميني حاليًا، يصل إلى نحو 10 آلاف و500 شخص، غير أن عدداً كبيراً منهم بات راغباً في الانتقال من مخيم بلدة “إيدوميني” اليونانية، إلى مخيمات موجودة في مناطق أخرى داخل اليونان، كونها تتمتع بظروف معيشية أفضل.

ويعاني الآلاف من المهاجرين وطالبي اللجوء في “إيدوميني” الواقعة على الحدود مع مقدونيا، ظروفًا معيشية صعبة، حيث ينتظرون فتح حدود دول البلقان، للعبور منها إلى أوروبا الغربية.

ويذكر أن نحو 40 شخصًا، بينهم أطفال، من المهاجرين، وطالبي اللجوء بالمخيم، أقدموا على إزالة أجزاء من الأسلاك الشائكة، التي وضعها الجيش المقدوني على الحدود واندلعت مواجهات بين الجانبين، عقب اعتداء المحتجين على أفراد الأمن بإلقاء الحجارة والعصي، لترد العناصر الأمنية، بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حملة في لبنان تنتهي بتخريب ممتلكات السوريين

  عرسال – مدار اليوم اعتدى العشرات من الشباب اللبنانيين اليوم الاثنين، ...