الرئيسية / آخر الأخبار / جبهة عراقية لرفض المحاصصة الطائفية

جبهة عراقية لرفض المحاصصة الطائفية

الجيش العراقي يطرد "داعش" من هيت في الأنبار
الرابط المختصر:

وكالات- مدار اليوم

تسعى قوى وشخصيات وطنية عراقية لتأسيس كيان وطني جديد يقوم جوهره على” أساس مشاركة العراقيين على اختلاف مكوناتهم الدينية والطائفية والقومية من دون محاصصة مقيتة أو تمييز أو اقصاء”.

وقال بيان صادرعن مجموعة من القوى والشخصيات العراقية إن المشروع “سيبقى قائما حتى يتم تحرير العراق من النفوذ الإيراني والأجنبي، وبناء نظام سياسي سليم ونزيه ومدني، يعيد الوحدة بين مكونات المجتمع، وينهي تماما كل أثر للتفريق بينها على أي أساس كان”.

وتابع البيان، وفق ماذكرت بوابة” الوطن” الالكترونية ان الكيان الوطني الجديدالمزمع تأسيسهسيأخذ بزمام المبادرة” في الدفاع عن حقوق شعبنا، ومواجهة الطغمة الحاكمة من الفاسدين والعملاء ومن يتواصل معهم من خلف الستار من أفراد وعناوين تدعي الانتساب للقوى الوطنية”.

ووفق البيان فإن المشروع السياسي الجديد يسعى، إلى “تأسيس جبهة وطنية عراقية تضم كافة القوى والشخصيات الرافضة للعملية السياسية داخل البلاد وخارجها، لتكون هي الكيان المعارض الأساسي للعملية السياسية الراهنة، بمباركة الشعب وثقته وبشرعية إقليمية ودولية”.

ولغرض تشكيل هذه الجبهة، يتابع البيان، سيعقد مؤتمر تأسيسي في العاصمة الفرنسية باريس قريبا، وبمشاركة طائفة واسعة من القوى والشخصيات العراقية المعارضة للعملية السياسية وبحضور من الأمم المتحدة وقوى دولية كبيرة ومؤثرة، وسيكون على رأس جدول أعمال المؤتمر إعلان ميثاق وطني ملزم، يكون بمثابة مرجعية فكرية للجبهة، بغض النظر عن انتماءات أعضائها ونوع التنظيمات المنضوية تحت لوائها”.

وخلال المؤتمر سيتم انتخاب قيادة للجبهة بالاقتراع الحر المباشر دون أي حساب للمحاصصة أو التوزيع المذهبي أوالعرقي أو الديني، حيث سيكون المعيار الوحيد، هو سيرة المرشحين، وتاريخهم الوطني، وقدرتهم على قيادة جبهة المعارضة العراقية في المرحلة المقبلة وتقديم قضيتها العادلة بكفاءة للمجتمع الدولي”.

وقال الباحث السياسي العراقي حازم العبيدي، إن “العراق بحاجة إلى تيار سياسي جديد يقف بوجه نظام ما بعد الاحتلال، المعروف علاقته بإيران، والذي ارتكب جرائم بحق الشعب العراقي من قتل وسرقة وتكوين ميليشيات حكومية مدعومة من ايران”.

وأضاف لـ” الوطن” ان: “الجرائم المرتكبة في العراق أدت الى المناداة بوحدة المعارضة الوطنية العراقية التي قررت استجابة لمطالب الشعب العراقي توحيد صفوفها وقررت عقد مؤتمر تأسيسي لها في باريس”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...