الرئيسية / آخر الأخبار / خلاف أميركي ـ أوروبي حول المناطق الآمنة في سورية

خلاف أميركي ـ أوروبي حول المناطق الآمنة في سورية

خلاف أميركي ـ أوروبي حول المناطق الآمنة في سورية
الرابط المختصر:

برلين  ـ مدار اليوم

ظهر خلاف أميركي ـ أوروبي حول إقامة مناطق آمنة في سورية حيث كشفت  المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن عدم استبعادها توصل محادثات جنيف الى اتفاق  بهذا الخصوص فيما وصف الرئيس الامريكي باراك اوباما ذلك بانه يمثل مشكلة من الناحية العملية  .

واكدت ميركل خلال مؤتمر صحفي مع اوباما في المانيا تأييد بلادها اقامة مناطق آمنة في سورية، تحميها قوات أجنبية، وكشفت أنها تعتقد أن محادثات السلام في جنيف، قد تتمخض عن الاتفاق على مناطق يمكن أن يشعر فيها السوريون الفارون من الحرب بأنهم في مأمن من القصف.

وأضافت “أعتقد أنه إذا لاحظتم ما قلته بالأمس في تركيا، المناطق الآمنة يجب أن تتمخض عنها محادثات السلام في جنيف، ولا نتحدث عن مناطق آمنة تقليدية”.

وسألت “هل بإمكان أحد عندما يتحدث عن وقف إطلاق نار، أن يحدد في المحادثات بين شركاء التفاوض في جنيف، مناطق يمكن أن يشعر فيها الناس بأنهم في أمان؟ لا يتعلق الأمر ببعض النفوذ من الخارج بل يجب أن يكون من داخل المحادثات”. من جهته، رأى أوباما أن طرح إقامة “منطقة آمنة” في سورية يمثل مشكلة من الناحية العملية.

واتهم أوباما مباشرة النظام السوري بأنه لم يكن صادقاً، معتبراً أنه الآن لا يمكن التفريق بين النصرة وداعش وغيرها.

وأشار أوباما إلى أنهم يبذلون الجهد لحل الأزمات وحماية الناس في سورية، حتى تتمكن الأطراف من إيجاد تمثيل صحيح للشعب السوري.

كما لفت إلى أن جزءاً من المشاورات كان للتركيز على العمل لتطويق مناطق النزاعات والعملية الانتقالية .

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...