الرئيسية / آخر الأخبار / قوات أمريكية وتركية للحدود السورية

قوات أمريكية وتركية للحدود السورية

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن أن الولايات المتحدة ستنشر وحدة قاذفات صواريخ في تركيا قرب الحدود السورية، فيما أكدت تركيا أنها ستتخذ اجراءات اضافية على الحدود السورية بعد أن تعرضت لعدة هجمات من تنظيم “داعش”.

وأكد تشاويش أوغلو أن وحدة نظام القذائف المدفعية سريعة الانتقال الأمريكية ستصل في أيار/ مايو قرب جزء من جنوب شرق تركيا، والتي شهد هجمات متكررة بصواريخ انطلقت من سوريا، ويأتي هذا يأتي في إطار استراتيجية لإغلاق منطقة حول بلدة منبج السورية.

وقال تشاووش أوغلو في مقابلة مع الصحيفة خلال زيارته للرياض “توصلنا لاتفاق مع الأمريكيين بإغلاق منطقة منبج واستراتيجيتنا في هذا الصدد واضحة.”

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء إن تركيا ستتخذ إجراءات عسكرية إضافية بعد أن شهدت 46 هجوما بالمدفعية من مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا منذ يناير كانون الثاني.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الاثنين عن أكبر زيادة في عدد القوات البرية الأمريكية في سوريا منذ بدء الحرب الأهلية هناك بإرسال 250 جنديا إضافيا من القوات الخاصة لدعم النجاحات التي تحققت ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال خبراء عسكريون إن توفير غطاء جوي أمريكي لعدد أكبر من المقاتلين على الأرض قد يقلب الموازين في الحرب. لكن عضوا بارزا في الأسرة المالكة السعودية طلب عدم ذكر اسمه رفض القرار واعتبره “إجراء تجميليا”.

وقال أوباما في خطاب بمعرض تجاري في مدينة هانوفر بشمال ألمانيا وهي المحطة الأخيرة في جولته التي زار خلالها السعودية وبريطانيا “بالنظر إلى النجاح الذي تحقق وافقت على إرسال ما يصل إلى 250 جنديا أمريكيا إضافيا في سوريا بما يشمل قوات خاصة للحفاظ على هذه القوة الدافعة.”

وأضاف “لن تقود (القوات) القتال على الأرض لكنها ستكون ضرورية لتقديم التدريب ومساعدة القوى المحلية في سعيها المتواصل لإجبار داعش على التراجع.

ورحبت الهيئة العليا للمفاوضات بقرار أوباما المساعدة في التصدي لتنظيم “داعش” لكنها قالت إن على واشنطن عمل المزيد لمواجهة الأسد.

وقال أوباما “على الرغم من مساهمات الدول الأوروبية المهمة ضد داعش فلا يزال بإمكان أوروبا بما في ذلك حلف شمال الأطلسي فعل المزيد.”

وساهمت الدول الأوروبية بأعداد قليلة من الطائرات في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقال البيت الأبيض في بيان عقب اجتماع هانوفر بين أوباما وميركل وقادة إيطاليا وبريطانيا وفرنسا إن الزعماء الخمسة دعوا أطراف الحرب السورية إلى احترام اتفاق وقف الاقتتال والعمل من أجل نجاح محادثات السلام.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان: تفجير منبج هدفه التأثير على قرار انسحاب أمريكا من سوريا

  منبج – مدار اليوم أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم ...