الرئيسية / آخر الأخبار / التعاون الخليجي والازهر يدعوان مجلس الامن ايقاف قصف حلب

التعاون الخليجي والازهر يدعوان مجلس الامن ايقاف قصف حلب

الرابط المختصر:

الرياض- مدار اليوم

دعا الأمين العام لمجلس التعاون، عبد اللطيف بن راشد الزياني، مجلس الأمن الدولي، والدول الراعية للهدنة في سوريا إلى التدخل الفوري لوقف التصعيد الذي يستهدف كسر إرادة الشعب السوري.

كما طالب الأزهر “المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في ضرورة الوصول إلى حل عاجل وسريع لوقف أعمال القتل والتدمير في حلب، وإنهاء الوضع المأساوي فيها، والسعي قدما لوقف نزيف الدم السوري”.

وحمّلت دول مجلس التعاون الخليجي، “نظام الأسد والقوى الداعمة له، مسؤولية الهجمات الوحشية والقصف العنيف الذي تتعرض له مدينة حلب، وزيادة المعاناة التي يقاسيها المدنيون الأبرياء في المدينة.

واستنكرت دول المجلس في بيان، “الجرائم النكراء التي ترتكب ضد المدنيين العزل من أبناء مدينة حلب الصامدة، وتعتبرها جرائم ضد الإنسانية”.

ودانت دول المجلس بشدة، “القصف الوحشي المتواصل على مدينة حلب السورية، على يد قوات النظام وأعوانه”، داعية مجلس الأمن الدولي والدول الراعية للهدنة في سوريا، إلى “التدخل الفوري” لوقف التصعيد.

وعلقت الأمم المتحدة على مجازر نظام الأسد في حلب بوصفها استخفافا شنيعا بحياة المدنيين.

ومن جهته طالب الأزهر الشريف، المجتمع الدولي بالعمل على الوصول لحل عاجل سريع لإنهاء “الوضع المأساوي في مدينة حلب، الذي لم يعد يتحمل المماطلة في وقف إطلاق النار”.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، أعلنت الجامعة العربية، عقد اجتماع طارئ على مستوى مندوبيها الدائمين، الأربعاء المقبل، في مقرها بالقاهرة؛ بناء على طلب دولة قطر لبحث “التصعيد الخطير” للوضع في مدينة حلب السورية.

وكانت قطر، قد دعت، في وقت سابق اليوم، لعقد اجتماع طارئ، لمجلس الجامعة، لبحث تطورات الأوضاع الأخيرة في مدينة حلب في الشمال السوري، بحسب، ما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وتتعرض أحياء مدينة حلب ومنذ 21 أبريل/نيسان الحالي، لقصف عنيف من قبل طيران نظام الأسد وروسيا، لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية، وكذلك المدنيين، فضلاً عن تدهور الأوضاع الإنسانية هناك، وهو ما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاءه، واعتبرت استهداف المشافي “انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي”.

وبحسب بيانات الدفاع المدني والمشافي الميدانية في حلب، قتل 196 شخصا، بينهم 43 امرأة و40 طفلا، وأصيب 424 آخرين، بينهم 75 امرأة و96 طفلا، في هجمات النظام وروسيا، التي استهدفت مدينة حلب، منذ 21 أبريل/ نيسان الحالي، وحتى الآن.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...