الرئيسية / آخر الأخبار / أوباما لايعتبر المناطق الامنة بديلاً عملياً لما يجري في سوريا

أوباما لايعتبر المناطق الامنة بديلاً عملياً لما يجري في سوريا

أوباما
الرابط المختصر:

واشنطن- مدار اليوم

قال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما “لا يعتبر المناطق الامنة بديلاً عملياً لما يحدث في سوريا حالياً، وهو لم يغير آراءه بخصوص المنطقة الآمنة”.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، الحديث عن مقترح فرض “مناطق آمنة” في حلب، في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن امس.

وقال “لقد دعا البعض إلى إنشاء منطقة حظر طيران أو مناطق آمنة داخل سوريا يمكن أن توفر ملاذاً آمنا للمواطنين السوريين، غير أن أوباما أعرب عن هذا (موقفه من مقترح المنطقة الآمنة) منذ البداية (الحملة العسكرية الدولية ضد تنظيم داعش)؛ لأنه لا يريد أن يضع الولايات المتحدة في موقف تكون فيه مسؤوله عن فرض تطبيق هذه المنطقة الآمنة”.

وقال خلال الموجز الصحفي اليومي للخارجية الأمريكية بواشنطن: “لا يزال من المبكر جدا الحديث عن تفاصيل محددة، وما نريد أن نراه هو أن تصبح كل دولة سوريا منطقة آمنة؛ حيث لا يتعرض الشعب للقصف بالغازات (الكيماوية) أو البراميل المتفجرة”.

ورغم محاولات أنقرة المستمرة لإقناع واشنطن بتبني مقترح إنشاء “منطقة آمنة”، شمالي سوريا، تشمل حظرا للطيران فيها، تصر الأخيرة على أن هذا المقترح صعب التنفيذ، ويتطلب جهداً وأموالأً كثيرة.

ومنذ 21 أبريل/ نيسان الماضي، تتعرض أحياء مدينة حلب، شمالي سوريا، لقصف عنيف عشوائي من قبل طيران نظام الأسد، وروسيا، لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية، وكذلك المدنيين، فضلاً عن تدهور الأوضاع الإنسانية هناك، وهو ما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاءه، واعتبرت استهداف المشافي “انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...