الرئيسية / آخر الأخبار / أطباء بلا حدود: إقامة مناطق آمنة داخل سوريا خيار خاطئ

أطباء بلا حدود: إقامة مناطق آمنة داخل سوريا خيار خاطئ

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

اعتبرت منظمة أطباء بلا حدود أن إقامة مناطق آمنة داخل سوريا خيار خاطئ، بعد إستهداف نظام الأسد لمخيم الكمونة بالقرب من الحدود التركية، ما أسفر عن مقتل حوالي 35 مدنياً.

ورأى الأمين العام للمنظمة في بيروت جيروم أوبيريت، أن قصف مخيم الكمونة الذي يفترض أن يكون ملاذا للفارين من القتل مثال على أن فكرة إقامة مناطق آمنة داخل سوريا “خاطئة للغاية”.

وطالب أوبيريت بفتح الحدود وإدخال اللاجئين إلى دول الجوار، بعد يومين من قصف جوي استهدف مخيم الكمونة للنازحين في إدلب قرب الحدود التركية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الأمين العام، قوله “نحن بحاجة إلى ضمان بقاء الحدود بين سوريا والدول المجاورة مفتوحة”، مؤكداً على حق للناس في الفرار من الحروب.

مضيفا أن منظمته تعمل في ظروف صعبة جدا وأن هناك كثيرا من المرافق الأخرى التي يتم استهدافها.

وتم استهدف  63 مستشفى وعيادة تدعمها المنظمة في سوريا العام الماضي، كما استهداف نظام الاسد 12 مرفقا صحيا آخر هذا العام.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...