الرئيسية / آخر الأخبار / مخابرات الأسد تقتل 60 ألف سوري تحت التعذيب

مخابرات الأسد تقتل 60 ألف سوري تحت التعذيب

المعتقلين
الرابط المختصر:

إسطنبول-مدار اليوم

قتل ما لا يقل عن 60 ألف معتقل، داخل الأفرع الأمنية لنظام الأسد، وسجن صيدنايا خلال الأعوام الخمسة الفائتة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ان هؤلاء قتلوا “إما نتيجة التعذيب الجسدي المباشر، أو الحرمان من الطعام والدواء”، حيث تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق مقتل 14456 معتقلاً، بينهم 110 أطفال دون سن الثامنة عشر، و53 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، منذ انطلاقة الثورة السورية في الـ 18 من آذار/مارس من العام 2011، وحتى فجر اليوم الـ 21 من شهر أيار/مايو الجاري من العام 2016.

 وأشار المرصد، الى انه حصل على معلومات مؤكدة من مصادر موثوقة، داخل أجهزة الأسد الأمنية، ومن أهمها جهازي المخابرات الجوية وأمن الدولة، بالإضافة لمصادر موثوقة في سجن صيدنايا العسكري تفيد بمقتل مواطنين سوريين بذلك العدد.

وأضاف المرصد، “بعضهم سلمت سلطات نظام الأسد جثامينهم لذويهم، فيما تم إبلاغ آخرين بأن أبنائهم قد قضوا داخل المعتقلات، وطلبوا منهم إخراج شهادة وفاة لهم، كما أُجبر ذوو البعض الآخر من القتلى الذين قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام، على التوقيع على تصاريح بأن مجموعات مقاتلة معارضة هي التي قتلتهم”.

وحث المرصد على الإفراج عما تبقى من معتقلين على قيد الحياة، والذين يفوق عددهم الـ 200 ألف معتقل، والعمل على إنشاء محكمة لمحاكمة الجلادين المجرمين القتلة وآمريهم، الذين انعدمت الإنسانية في قلوبهم وضمائرهم، وقاموا بقتل هذا العدد الكبير من أبناء الشعب السوري.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الوحدات الكردية تداهم مخيم الهول وتعتقل عشرات النازحين

الحسكة – مدار اليوم داهمت دوريات تابعة للأسايش الكردية اليوم الجمعة، مخيم ...