الرئيسية / آخر الأخبار / سوريون يتهددهم الموت جوعا

سوريون يتهددهم الموت جوعا

الرابط المختصر:

جنيف-مدار اليوم

قال يان إيغلاند رئيس مجموعة المساعدات الإنسانية المعنية بسوريا: “يمكن القول إن الوضع حرج بشكل مخيف في سوريا ، فالأطفال يعانون من نقص شديد في التغذية في المناطق المحاصرة وهم مهددون بالموت إذا لم نتمكن من الوصول إليهم”.

وأشار ان المجموعة تمكنت فقط “من الوصول إلى 160 ألف شخص من أصل مليون شخص كنا نعد وحاولنا الوصول إليهم براً في أيار الحالي”.

وقال ايغلاند الذي يشغل منصب كبير مستشاري المبعوث الدولي “ستيفان دي ميستورا” إن إيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة التي يصعب الوصول إليها كان أصعب من المتوقع خلال هذا الشهر.

وأضاف إيغلاند بعد ترؤسه(مع دي مستورا) الاجتماع الأسبوعي للمجموعة في جنيف امس، أنه لم يكن ممكناً إيصال المساعدات إلى معضمية الشام في ريف دمشق وحي الوعر في حمص المحاصرين.

وتقدر الأمم المتحدة عدد السوريين الذين يعيشون في مناطق محاصرة بأكثر من 400 ألف شخص معظمهم في مناطق تحاصرها ميليشيات الاسد، إضافة إلى أكثر من 4 ملايين شخص في مناطق يصعب الوصول إليها قرب مناطق القتال وحواجز التفتيش.

وحذر المبعوث الدولي “ستيفان دي ميستورا”امس من تعرض مدنيين سوريين إلى”خطر مجاعة” في حال لم تسمح “الحكومة السورية” والفصائل المعارضة بوصول المزيد من المساعدات الإنسانية، في وقت أورد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إحصاءات جديدة تضمنت توثيق مقتل وجرح 2.3 مليون سوري منذ بدء”الأزمة” قبل خمس سنوات.

وقال دي ميستورا في جنيف قبل تقديمه تقريراً عبر الفيديو إلى مجلس الأمن:”هناك الكثير من المدنيين الذين يواجهون خطر المجاعة”، لافتاً إلى ضرورة استئناف مفاوضات السلام في جنيف لـ”الحفاظ على قوة الدفع”.

وسجلت منظمة الصحة العالمية 135 هجوماً العام الماضي، فضلاً عن أعمال عنف أخرى ضد العاملين في المجال الطبي أو سواه من المرافق الطبية، ما أدى إلى مقتل 173 شخصاً، وذلك مقارنة مع العام 2014، عندما كانت الهجمات أقل (93)، لكنها قتلت 179 شخصاً.

وكان”المرصد”أصدرتقريراً مفصلاً عن عدد القتلى في السنوات الخمس الماضية، أفاد بتوثيق مقتل “282,283 شخصاً منذ 18 آذار (مارس) من العام 2011 حتى فجر الخميس»، مشيراً إلى أن بينهم «81,436 مدنياً ضمنهم 14,040 طفلاً على الأقل”.

وأحصى المرصد مقتل 48568 عنصراً من الفصائل المعارضة و101662 عنصراً من جيش الاسد والمسلحين الموالين له، بينهم 56609 جندياً سورياً و1247 عنصراً من حزب الله. كما قتل 47095 عنصراً من داعش وجبهة النصرة. وأشار إلى أن حوالى مليونين من السوريين أصيبوا بجروح مختلفة وإعاقات دائمة، وشرد أكثر من 11 مليوناً آخرين منهم، بين مناطق اللجوء والنزوح، بينهم حوالى خمسة ملايين لاجئ.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...