الرئيسية / آخر الأخبار / الخارجية الامريكية تواجه تجنيد الإرهابيين بـخمس استراتيجيات

الخارجية الامريكية تواجه تجنيد الإرهابيين بـخمس استراتيجيات

الرابط المختصر:

وكالات-مدار اليوم

وضعت الخارجية الأمريكية خريطة طريق لمواجهة تحدي التوجه نحو الراديكالية والعنف وكذلك تجنيد الإرهابيين.

وجاء في الوثيقة المكونة من 12 صفحة ان انتشار العنف التطرفي والإرهاب يفرض تحديات كبيرة على الأمن القومي الأمريكي. وطرحت الوثيقة 5 استراتيجيات، أبرزها  توسيع الإرادة السياسية الدولية والشراكة والخبرة لفهم دوافع العنف التطرفي وكيفية التدخل الفعال.

كما تضمنت الوثيقة ضرورة تشجيع ومساعدة الحكومات الشريكة، لتبني سياسات فعالة أكثر ومعالجات لمنع والتصدي لإنتشار العنف التطرفي بما فيها تغيير الممارسات حيث تدعو الحاجة لذلك، بالإضافة إلى إستخدام المساعدات الخارجية والتنمية كأداة للمعالجة، ولتحقيق العوامل السياسية والإجتماعية التي تؤدي لدعم المجتمع للعنف التطرفي في مناطق يمكن تحديدها، أو تضع شرائح محددة من السكان للتطرف أو التوجه للراديكالية والتجنيد للعنف.

وشددت الوثيقة على تقوية وتشجيع الأصوات التي لديها مصداقية محليا، والتي يمكن ان تغير في الرؤية لمجموعات العنف التطرفي وايديولوجيتهم، التي تؤثر على شرائح ديموغرافية في المجتمع، وأخيراً أكدت على تقوية قدرات العاملين الحكوميين وغير الحكوميين لعزل والتدخل وتشجيع اعادة التأهيل وإعادة دمج الأفراد الذين علقوا في دوامة الراديكالية والعنف.

وطرحت الوثيقة السبل والأدوات لتحقيق هذه الإستراتيجية عبر الدبلوماسية الإقليمية والمتعددة الجهات والتركيز على استراتيجيات الإتصالات لدى التطرف العنفي، وقيام دبلوماسية عامة بين الناس إلى الناس، وتوسيع حكم القانون وتطوير برامج لتعزيز مواجهة العنف التطرفي، ودعم المجتمع المدني وغير ذلك.

ودعت الوثيقة لتحالف وكالة التنمية الدولية الأمريكية “يواس ايد” مع مكتب مواجهة التطرف العنفي لتحقيق هذه الأهداف. كما تم تغيير مكتب مواجهة الإرهاب في الخارجية الأمريكية وتم تسميته مكتب مواجهة الإرهاب والعنف التطرفي.

المعروف أن الجمهوريين يرفضون استخدام عبارة العنف التطرفي، ويصرون على استخدام العنف الإسلامي او التطرف الإسلامي العنيف.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأركان الإسرائيلية: سنواصل ضرب إيران في سوريا

وكالات – مدار اليوم 20/11/2018 قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي جادي ايزنكوت: ...