الرئيسية / آخر الأخبار / ثوار مارع يصدون هجوم “داعش” وموجات نزوح جديدة

ثوار مارع يصدون هجوم “داعش” وموجات نزوح جديدة

الرابط المختصر:

مارع- مدار اليوم

شهد محيط مدينة مارع اليوم اشتباكات ضارية بين مقاتلي المعارضة المتحصنين داخل المدينة وبين مقاتلي “داعش” الذين حاولوا اقتحامهاامس السبت، تزامن ذلك مع موجات نزوح لعشرات الالاف من المدنيين باتجاه الحدود التركية.

وقال الناشط الإعلامي ماهر أبو شادي إن الهجوم جوبه بمقاومة شديدة من قبل المعارضة، إذ قُتل وأُسر عدد من عناصر التنظيم، وتم تدمير 3 سيارات مفخخة له قبل وصولها للهدف.

وحاول “داعش”، مراراً، السيطرة على مدينة مارع، إلّا أن ثوارها دافعوا عن المدينة التي تعد هدفاً لوحدات الحماية، والتي حاولت بداية فبراير/شباط الماضي التقدم باتجاهها، إثر سيطرتها على مدينة تل رفعت تحت غطاء ناري غير مسبوق من قبل الطيران الروسي.

ويتوقع مراقبون أن يشهد ريف حلب الشمالي مزيداً من التوتر العسكري الذي يتجسد بمعارك شرسة بين اللاعبين الرئيسيين، وأبرزهم “قوات سورية الديمقراطية” التي تشكل وحدات حماية الشعب ثقلها الأساسي، وتتلقى دعماً من الروس والأميركيين، و”داعش” الذي يسعى إلى خلط الأوراق في شمال سورية، خصوصاً مع بدء معركة غايتها طرده من مدينة الرقة، وتقليص الجغرافيا التي يسيطر عليها في سورية. كما لا يقف نظام الاسد بعيداً عن الصراع، إذ تتمركز قواته والمليشيات المساندة لها في بلدتَي نبل والزهراء، وسط ريف حلب الشمالي.

ويرى الرئيس السابق للمجلس العسكري الثوري في حلب، العميد زاهر الساكت أنّ هناك “تآمراً كبيراً على الثورة في شمال حلب من كل الأطراف”، مضيفاً أنّ المعارضة السورية تواجه أطرافاً عدة منفردة، ومن دون دعم عسكري جدي، في الوقت الذي تتلقى فيه الوحدات الكردية الدعم الروسي والأميركي.

ويشير إلى أن صمود فصائل المعارضة في مارع “أسطوري”، لافتاً إلى أن هجوم التنظيم الحالي على ريف حلب الشمالي سبقه قصف روسي عنيف على بلداته، إذ ارتكب مجزرة في بلدة حريتان، أمس الأول الجمعة.وفق”العربي الجديد”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...