الرئيسية / آخر الأخبار / 25 ألف طفل يقاتلون في صفوف الحوثيين

25 ألف طفل يقاتلون في صفوف الحوثيين

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

 كشف وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي، عن استدراج المتمردين عدداً كبيراً من الأطفال، من دور الأيتام والملاجئ، والزج بهم في جبهات القتال، مؤكداً أن الميليشيات الحوثية جندت أكثر من 25 ألف طفل للقتال في صفوفها.

وقدرت مصادر حقوقية يمنية قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بتجنيد نحو 8 آلاف طفل منذ بداية العام الجاري 2016.

وكان تقرير أصدرته الأمم المتحدة قبل أيام قد أدان ميليشيات الحوثي بممارسة تجنيد واسع للأطفال والدفع بهم إلى جبهات القتال، مشيرا إلى زيادة عدد الأطفال المجندين في اليمن بنحو 5 أضعاف مقارنة بعام 2014.

وسبق وكانت مصادر يمنية مطلعة قد كشفت منتصف مايو الماضي عن أن أكثر من 2000 طفل من محافظة ذمار إلى الجنوب من صنعاء، لقوا مصرعهم بجهات القتال ضمن المقاتلين في صفوف ميليشيات الحوثي وصالح.

وكانت عمليات تحرير مناطق يمنية من المتمردين كشفت عن بعض الانتهاكات التي ارتكبها المتمردون بحق الأطفال، ولاسيما على صعيد تجنيدهم للمشاركة في المعارك.

وبث ناشطون قبل عدة أشهر صوراً أكدوا أنها للأطفال الذين يقاتلون مع الجماعة بعدما خطفتهم وأجبرتهم على القتال في صفوفها في مدينة عدن جنوبي اليمن. وأفاد أحد الأطفال بأن الجماعة أخذته عنوة من عائلته وأجبرته على القتال ضد من سمتهم ” التكفيريين”.

وكانت المقاومة الشعبية قد أعلنت مراراً أسر مقاتلين أطفال في صفوف الميليشيات، مؤكدة أنها قد حصلت على أدلة عديدة تثبت تجنيد الحوثيين لأطفال دون السن القانونية وإجبارهم على خوض المعارك، رغم التقارير الدولية التي حذرت من مغبة تجنيد الأطفال واستخدامهم وقوداً للنزاعات والحروب.

وتطابق ممارسات الحوثيين، ما يرتكبه نظام الأسد وحلفاءه الايرانيين في سوريا والعراق، من جهة تجنيد الأطفال الاجباري واقامة معسكرات تدريب خاصة بهم، وزجهم في ساحات القتال، وتنذر هذه الممارسات بمستقبل قاتم للمنطقة ككل اذا لم يوضع لها حداً، كونها تدمر جيل المستقبل الذي من المفترض أن ينسد البناء والسلام.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...