الرئيسية / آخر الأخبار / سياسي عراقي يكشف دور ايران في اسقاط الموصل

سياسي عراقي يكشف دور ايران في اسقاط الموصل

الرابط المختصر:

بغداد- مدار اليوم

يكشف سياسي عراقي ان قاسم سليماني، هدد رئيس مجلس النواب العراقي السابق أسامة النجيفي بإسقاط الموصل إن لم يتعاون في دعم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، وذلك قبل 4 أشهر من احتلال داعش للموصل عام 2014. وبيّن السياسي الموصلي المستقل، غانم العابدأن إيران والمالكي قدما كثيرا من التسهيلات للتنظيم كي ينجح في فرض سيطرته على المدينة.

وأضاف العابدأن “قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني هدد رئيس البرلمان العراقي السابق، أسامة النجيفي، وبالفعل كان لإيران والمالكي دور كبير في عملية سقوط الموصل، فعملية هروب قيادات تنظيم القاعدة من سجن أبو غريب كانت بمساعدة مسؤول كبير في الدولة، بحسب تصريحات وزير العدل العراقي آنذاك حسن الشمري، وأن نوري المالكي، والقيادات الهاربة من السجن هي التي قادت عملية (داعش) للسيطرة على الموصل».

وسلط العابد الضوء على الدور الإيراني في سقوط الموصل بالقول: قدمت طهران لـ(داعش) كثيرا من التسهيلات كي تحتل الموصل، وتمثلت هذه التسهيلات بانسحاب الجيش العراقي المفاجئ من المدينة وتسليمها للتنظيم، وترك كميات كبيرة من الأسلحة المتطورة والحديثة المتنوعة للتنظيم، من ضمنها مروحيات، ودبابات إبرامز ومدافع ثقيلة، بلغت قيمتها بحسب تقديرات وزير الدفاع العراقي الحالي نحو 27 مليار دولار، ولولا هذه الأسلحة لما استطاع (داعش) أن يشن في وقت واحد هجوما واسعا باتجاه أقاليم كردستان وبغداد وكوباني”.

ويشير العابد الى ان سيطرة (داعش) على الموصل لم تكن مفاجأة للقوات الأمنية، بل كانت معلومة لكل من القائد العام للقوات المسلحة في ذلك الوقت، نوري المالكي، ووزارة الدفاع وكل القيادات الأمنية الموجودة في الموصل.

ويتابع العابد في حديث لصحيفة”الشرق الأوسط” انه عندما اعتقلت القوات الأمنية في الموصل، وزير شؤون الأسرى والمعتقلين لدى داعش، عوف عبد الرحمن، في أبريل (نيسان) من عام 2014 أي قبل السيطرة على الموصل بشهرين، اعترف هذا الوزير في (داعش) أن أمرا سيحدث في بداية يونيو (حزيران) من نفس العام داخل الموصل، وعلى خلفية اعترافاته حُددت 6 معسكرات لـ(داعش) مع كل إحداثياتها وتفاصيلها، وهذه المعسكرات هي التي سينطلق منها هجوم باتجاه الموصل، وكانت هذه المعسكرات تقع في منطقة ري الجزيرة القديم وجنوب منطقة الحضر (غرب الموصل)، واستطلع الطيران العراقي في 14 مايو (أيار)، المناطق المحددة حسب اعترافات عبد الرحمن، وتبين أن المعلومات صحيحة.

 

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...