الرئيسية / آخر الأخبار / مساعدات داريا ودوما كسرت الحاجز وروسيا تريد هدنة طويلة في حلب

مساعدات داريا ودوما كسرت الحاجز وروسيا تريد هدنة طويلة في حلب

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم
قال يان إيغلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إن بعض الدول وبينها روسيا باتت تشعر بانكسار الحاجز النفسي من خلال القدرة على الوصول إلى داريا ودوما المحاصرتين.

ورأى ايجلاد، أن توصيل المساعدات إلى المدن السورية، حقق تقدما كبيرا، خاصة في ظل تطبيق هدنة في حلب لمدة 48 ساعة، وإمكانية الوصول إلى كل المناطق المحاصرة، مما يعتبر نقطة تحول محتملة.

وعبر المستشار عن أمله، في أن تكون هذه نقطة تحول في قدرة الأمم المتحدة على الوصول إلى المناطق المحاصرة، وأيضا المناطق التي يصعب الوصول إليها،غير أنه لفت إلى أنه باستمرار الحرب وفي مناطق الحروب يبقى كل شيء هش.

إلى ذلك، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قوله اليوم الخميس، إن روسيا تريد “وقفا لإطلاق النار طويل الأمد” في مدينة حلب السورية.
وجاء التصريح الروسي بعد إعلان “نظام للتهدئة” لمدة يومين في حلب بمبادرة من موسكو.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأسد يستغل الملف الإنساني ويلغي التأشيرات الخاصة للمسؤولين والدبلوماسيين الأوروبيين

وكالات – مدار اليوم كشفت مصادر دبلوماسية، عن أن بشار الأسد ألغى ...