الرئيسية / آخر الأخبار / أحمد برقاوي لـ”مدار اليوم”: التوحيد يجب أن يكون على الأهداف الكبرى

أحمد برقاوي لـ”مدار اليوم”: التوحيد يجب أن يكون على الأهداف الكبرى

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

قال الكاتب والمفكر السوري أحمد برقاوي في لقاء مصور مع “مدار اليوم”، إن توحيد صفوف السوريين يجب أن يكون في الاهداف الكبرى، لأن التفاصيل تحمل الإختلاف.

وأوضح البرقاوي، أنه إذا كان هناك قوى مقتنعة بأن الأهداف الكبرى هي قيام المجتمع الوطني، والدولة الوطنية، والعقد الوطني، والعقد الاجتماعي، بوصفها أهداف حقيقية فيمكن أن تتوحد عليها.

وأضاف، إن الطريق إلى تحقيق هذه الأهداف تتنوع وفق الاتجاهات السياسية، وبالتالي لا أحد يريد إلغاء التنوع، بقدر ما يريد أن يكون هذا التنوع في خدمة الأهداف الكبرى للثورة الوطنية السورية.

ورأى المفكر السوري، أن تحقيق الدولة الوطنية السورية ذات الاجماع الوطني والعقد الوطني والاجتماعي، يعني الانتقال من وحدة الهدف إلى وحدة الدولة والوطن، حيث يمكن أن يعيش الاختلاف سلميا، مشيراً إلى أن الاختلاف ضروري، لذلك من المهم هو كيف تتعايش الاختلافات في ظل العلاقات السلمية في سوريا، سواء كانت اختلافات اثنية أو طائفية أو قومية أو اجتماعية أوأيديلوجية، بحيث تصبح ألوان للصورة الكلية للدولة الوطنية.

ويعتقد البرقاوي أن الصراع في سوريا سيأخذ شكل الصراع بين القوى الديمقراطية المدنية المناهضة لكل الديكتاتورية بكل أشكالها الداعية للعقد الوطني، والقوى الاستبدادية.

وعلى الرغم من اقرار الكاتب السوري، أن النخبة السورية تكونت في ظروف صعبة خلال سنوات طويلة، حيث كان القمع وحجم الحصار كبير جداً. وتأكيده على أنه عندما تلعلع القذائف تصمت الأقلام.

حمل البرقاوي النخبة السورية مسؤولية إدارة حركة التاريخ، وقال إن على الاقلام ان لا تصمت لان القلم هو العقل، وإن حركة التاريخ يجب أن لا تترك لعفويتها، حيث يجب أن تتدخل الارادة في مسار التاريخ لتصحيحيه، والارادة التي يجب ان تتدخل في صناعة التاريخ هي ارادة النخبة المثقفة العاقلة ، مشيراً إلى أنه خارج النخبة لا يوجد حركة تاريخ تقود الى الخلاص الوطني.

وبين أنه يجب على النخبة أن تكون العقل الذي لا يستسلم لعقلية الحركة العسكرية، ولا يستسلم لما يطلبه الجمهور، ولا يستسلم لعواطفه حتى ولو كانت نبيلة، بل يشير الى العلاقة بين الارادة البشرية والممكن التاريخي.

كما يجب على النخبة أن تضبط أي نزعة تريد أن تعيد التاريخ الى الوراء، وتقول أن منطق التاريخ يقول ان التاريخ لا يعود إلى الوراء، حسب البرقاوي الذي أشار إلى أن هناك قوى تريد لهذا الواقع أن يتأبد وهذا مستحيل عقليا، وقوى تريد للواقع أن يعود إلى الوراء وهذا مستحيل عقلياً.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسماء أعضاء الهيئة العليا للمفاوضات بتشكيلها الجديد المنبثق عن مؤتمر الرياض2

لرياض _ مدار اليوم حصلت “مدار اليوم” على أسماء أعضاء الهيئة العليا ...