الرئيسية / آخر الأخبار / بعد خروجها من الاتحاد الأوربي: بريطانيا في حمى ديمغرافية

بعد خروجها من الاتحاد الأوربي: بريطانيا في حمى ديمغرافية

الرابط المختصر:

لندن-مدار اليوم

تداعيات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي ستصل الى الديمغرافيا حيث سيتأثر نحوخمسة ملايين شخص تأثيرا مباشرا،وهم أبناء دول الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون في المملكة المتحدة أو البريطانيين الذين يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة.

وطبقا لإحصاءات الأمم المتحدة يوجد 1.3 مليون بريطاني الجنسية يعيشون في دول الاتحاد، بينما يوجد 3.3 مليون شخص من أبناء دول الاتحاد يعيشون في المملكة المتحدة مستفيدين من مبادئ الاتحاد الأوروبي الخاصة بحرية التنقل.

وتتركز المجموعة الأكبر من البريطانيين الذين يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي في إسبانيا وآيرلندا وفرنسا وألمانيا.

ومعظمهم من المتقاعدين ويعيشون على مدخراتهم ومرتبات التقاعد. وطبقا للتقديرات الرسمية فإن الحكومة البريطانية تنفق ما يقرب من 1.8 مليار يورو سنويا على مرتبات التقاعد الحكومية للبريطانيين المتقاعدين الذين يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي، بينما تدفع هيئة التأمين الصحي ما يقرب من 600 مليون يورو سنويا نفقات علاج البريطانيين الذين يعيشون في دول الاتحاد طبقا لأرقام عام 2014.

ويمثل البولنديون المجموعة الأكبر من أبناء دول الاتحاد من غير البريطانيين الذين يعيشون في المملكة المتحدة (883 ألف شخص طبقا لتقديرات الأمم المتحدة).

وحذر رئيس الوزراء الإسباني “ماريانورازوي” من عواقب وخيمة، في إشارة إلى 100 ألف إسباني يعيشون ويعملون في بريطانيا وأكثر من 400 ألف بريطاني في إسبانيا، بقوله: إن تأثير خروج بريطانيا سيترك “آثارا سلبية للجميع ومن جميع الزوايا”.

ويتردد أن الكثير من أبناء الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون في بريطانيا تقدموا بطلبات للحصول على الجنسية البريطانية، بينما انتشرت الكثير من حالات تقدم كثير من البريطانيين للحصول على جنسية الدول التي يعيشون فيها. وفق صحيفة “الشرق الأوسط”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...