الرئيسية / آخر الأخبار / أمين عام الائتلاف: هيئة التنسيق تساوي بين الضحية والجلاد

أمين عام الائتلاف: هيئة التنسيق تساوي بين الضحية والجلاد

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

إتهم امين عام الائتلاف الوطني المعارض عبد الالاه الفهد، في بيان أصدره أمس هيئة التنسيق الوطنية بالمساواة بين الضحية والجلاد، عبر تصريحاتها وبياناتها.

وقال الفهد في بيان أصدره باسم الائتلاف، إن تصريحات هيئة التنسيق، عاجزة عن قول الحقيقة، ومكتفية باللجوء إلى تعويم القضايا، واتهام جميع الأطراف جزافاً ودون تقدير للفارق الصريح والواضح بين الجلاد والضحية، وبين دور كل منهما في جريمة ارتكبها الأول بحق الأخير.

وأكد البيان، أن أي جريمة ترتكب بحق المدنيين في سوريا لن تمر دون محاسبة وعقاب، كما أن مساءلة المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدماء السوريين وملاحقتهم واجب لا يمكن التخلي عنه.

مشيرا إلى أن أي موقف يعجز عن رؤية الواقع كما هو، ويفشل في الوقوف إلى جانب الحق؛ لا يمكنه أن يكون موضع ثقة، ولن يتمكن من اتخاذ موقف متوازن يدافع عن حقوق المدنيين وينصف قضاياهم، وعليه فإنه سيظل أقرب لجهة الجلاد منه لجهة الضحية.

وأدان باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، العمليات الإرهابية الإجرامية، التي ينفذها نظام الأسد مدعوماً بالاحتلال الروسي والإيراني للمدن والبلدات السورية، ومحاولاته المستمرة لاقتحام مدينة داريا منذ أربع سنوات، ولسائر الهجمات التي ينفذها ضد السوريين، كما أشاد بصمود أهلنا وأبطالنا على جبهات القتال رغم كل ما يتعرضون له من قتل وحصار وتآمر.

كانت هيئة التنسيق الوطنية قد ذكرت، في بيان صدر قبل أسبوع، أن “أعمال القتل والتدمير والحصار والتهجير، وكسب معركة أو احتلال موقع هنا أو هناك، لن تمكّن أي طرفٍ من فرض الحل الذي يرغب به ويريده”.

وأضافت، أنها “تدين كل الأعمال التي تؤدي إلى قتل المدنيين الأبرياء أو تجويعهم أو محاصرتهم أو تدمير بيوتهم، مطالبة بوقف هذه الأعمال، وتوجيه جميع الجهود للمضي قدماً في العملية التفاوضية الرامية للتوصل إلى حل سياسي، وفق بيان جنيف1، وقرار مجلس الأمن رقم 2254”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...