الرئيسية / آخر الأخبار / “مصير” يدين قتل الطفل على يد “الزنكي” ويحمل “لواء القدس” المسؤولية أيضاً

“مصير” يدين قتل الطفل على يد “الزنكي” ويحمل “لواء القدس” المسؤولية أيضاً

الرابط المختصر:

عنتاب – مدار اليوم

أدان التجمع الفلسطيني السوري الحر “مصير”، الجريمة التي ارتكبها عناصر يتبعون لـ”حركة نور الدين الزنكي”، حيث أعدموا أول أمس الطفل المصاب عبد الله عيسى على جبهة مخيم حندرات ذبحاً، وحمل “لواء القدس” مسؤولية لا تقل عن مسؤولية القتلة، وذلك لتجنيده الأطفال.

واستنكر “مصير” جريمة قتل الطفل وتصويرها ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي، مؤكداً أنها انتهاك صارخ للمبادئ والأصول القانونية التي تجرم قتل الأسرى الحرب دون محاكمات قضائية وتحديدا الأطفال.

وفي ذات الوقت، حمل “مصير”، “ما يسمى “لواء القدس” الذي يمارس دور العمالة للنظام الأسد المجرم، هو من يقوم بتجنيد الأطفال وإرسالهم إلى جبهات القتال”، المسؤولية لا تقل عمن قاموا باعدام الطفل.

وأكد البيان على ضرورة فضح ومحاسبة اللواء التشبيحي، عن كافة جرائمه التي اقترفها بحق السوريين والفلسطينيين معا، ونبه من محاولات استغلال الجريمة التي حدثت من أطراف لها مصلحة في إثارة الفتنة بين الشعبين الفلسطيني والسوري.

وطالب البيان، القادة في “حركة الزنكي” باتخاذ اجراءات عاجلة لمحاكمة قتلة الطفل، مشيراً إلى أن “من يقبل السكوت أو التغطية على جريمة ترتكب باسم الثورة، إنما يسهم بذلك في التغطية على جرائم الابادة الجماعية، التي يرتكبها النظام الأسديوحلفائه بحق المدنيين الأبرياء”.

ولفت التجمع إلى تداعيات هذه الجريمة على الثورة السورية، حيث استغل المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر، جريمة قتل الطفل ووصفها بـ”المروعة”، فيما لم نسمع موقفاً مشابهاً إزاء مئات الضحايا المدنيين في مدينة منبج وريفها، الذين قضوا بصواريخ طائرات التحالف.

وأكد أنه من الخطأ السياسي الفادح منح أعداء الثورة الحجج والمسوغات لدمغ فصائل الجيش الحر بالارهاب الداعشي.

وختم البيان، بأن تجمع مصير يتطلع أن يلتزم قادة “حركة الزنكي” بوعودهم في محاسبة القتلة بأسرع وقت، وإعلام الرأي العام قيامهم بما يتوجب عليهم.

ويذكر أن قائد “حركة نور الدين الزنكي”، أكد أن من ظهر في الفيديو هو مقاتل في لواء القدس من مواليد 1998، كان موجود في أرض المعركة يقاتل إلى جانب قوات النظام، وأكد أن الحركة لا توفق على مثل هذه الأفعال، وأنها شكلت محكمة لمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...