الرئيسية / آخر الأخبار / مراهق ألماني-ايراني نفذ هجوم ميونخ وفرنسا تعرض مساعدتها

مراهق ألماني-ايراني نفذ هجوم ميونخ وفرنسا تعرض مساعدتها

الرابط المختصر:

ميونخ –مدار اليوم
قالت السلطات الألمانية، إن مسلح ألماني – إيراني، يبلغ من العمر 18 عاما، تصرف بشكل منفرد، واطلق النار قرب مركز مزدحم للتسوق في مدينة ميونيخ مساء يوم الجمعة، وقتل تسعة أشخاص على الأقل.
وعثر على المهاجم الذي كان يحمل مسدسا مقتولا بعيار ناري، يشتبه بأنه أطلقه على نفسه. وقال قائد شرطة ميونيخ هوبرتوس أندريه، إن المهاجم يحمل جنسيتين وإنه من أبناء المدينة.
وقال أندريه، إن السلطات لا ترى تشابها بين ما حدث يوم الجمعة، وهجوم وقع في جنوب ألمانيا يوم الاثنين، ونفذه طالب لجوء يبلغ من العمر 17 عاما بفأس مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص. وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن ذلك الهجوم.
وأكد قائد الشرطة، أن 16 شخصا على الأقل بينهم عدة أطفال في المستشفى، وإن ثلاثة في حالة حرجة.
وداهم أفراد من قوات الكوماندوس التابعة للشرطة شقة في حي ماكسفورشتات بميونيخ في وقت مبكر يوم السبت. وقالت صحيفة بيلد، إن المسلح كان يعيش في تلك الشقة مع والديه، ونسبت إلى أحد الجيران قوله “كان يعيش بجانبي. أحد أصدقائي كان في المدرسة ذاتها معه، وقال إنه كان شخصا هادئا للغاية. تعرف عليه من مقاطع الفيديو من مسرح الحادث.”
وذكرت الشرطة، أنها تحقق في مقطع فيديو يظهر المسلح فيه يتبادل عبارات عنصرية وألفاظا نابية مع رجل آخر. وقال متحدث باسم الشرطة “نحاول تحديد من قال ماذا”.
وقال مسؤولو مخابرات أمريكيون، إن التقارير الأولية من نظرائهم الألمان، تشير إلى عدم وجود صلة، فيما يبدو بين المهاجم وتنظيم “داعش” أو أي جماعات متشددة أخرى.
ومن المقرر، أن تجتمع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع رئيس أركان الجيش بيتر ألتماير ووزير الداخلية توماس دي مايتسيره إلى جانب مجموعة من مسؤولي المخابرات اليوم السبت لبحث الأمر.
من جانبه، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، إن إطلاق النار الدامي الذي وقع في ميونيخ “هجوم إرهابي مقيت” استهدف إثارة الخوف في ألمانيا بعد استهداف فرنسا الأسبوع الماضي.
فيما تريثت السلطات الألمانية قبل اطلاق وصف “الارهاب” على الحادثة، وقالت إنه من السابق لأوانه القول إن كانت واقعة يوم الجمعة هجوما إرهابيا كما قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أم عمل شخص مختل.
وقال أولاند في بيان إن “الهجوم الإرهابي الذي وقع في ميونيخ وقتل أشخاصا كثيرين عمل مقيت يهدف إلى إثارة الخوف في ألمانيا بعد دول أوروبية أخرى، “ألمانيا ستقاوم وبإمكانها الاعتماد على صداقة فرنسا وتعاونها”، مشيراً إلى أنه سيتحدث مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل صباح اليوم السبت.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...