الرئيسية / آخر الأخبار / أسباب ندرة العنف في اليابان

أسباب ندرة العنف في اليابان

الرابط المختصر:

وكالات-مدار اليوم نجت اليابان إلى حد كبير من عمليات القتل الجماعي التي أصابت دولاً أخرى في السنوات القليلة الماضية.

ويقول المحلل الأمريكي ” آدم تايلور” صحيح ان البلاد تشهد بين حين واخر حوادث عنف، لكن بصفة عامة، العنف الجماعي نادر في اليابان، وحوادث القتل نادرة أيضاً. والعام الماضي وقعت 933 حادثة قتل فقط في اليابان التي يقطنها 127.3 مليون نسمة.

ويضيف “تايلور” ان الحصيلة تمثل تقلصا عن 1054 حادثة قتل سجلها عام 2014. والولايات المتحدة يزيد عدد سكانها على ضعف عدد سكان اليابان، لكن إحصاءات مكتب التحقيقات الاتحادي (إف. بي. أي.) لعام 2014 وهي أحدث السنوات المتاح عنها بيانات في هذا الشأن تشير إلى وقوع 11961 حادثة قتل أي أكثر من 11 ضعفاً عن عمليات القتل التي وقعت في اليابان في العام نفسه.

ويشير “تايلور” في مقال نشرته صحيفة “الاتحاد” الإماراتية الى انه حين أصدر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة تقريراً بشأن معدلات القتل على مستوى العالم عام 2014 خص التقرير بالذكر المعدل المنخفض في اليابان.

وأشار مكتب الأمم المتحدة إلى عدد من النظريات التي تفسر ندرة وقوع حوادث القتل في اليابان، ومنها أن 98 في المئة من حوادث القتل يتم حسمها، إضافة إلى انتشار الرخاء والرفض العام للعنف بعد الحرب العالمية الثانية. وحتى جماعات الجريمة المنظمة مثل عصابة “ياكوزا” يُقال إنها تتجنب المواجهات العنيفة وتبتكر وسائل غير عنيفة لابتزاز أهدافها.

وما قد يثير اهتمام الأميركيين هو ندرة انتشار الأسلحة النارية في اليابان. والبلاد بها اشتراطات صارمة لامتلاك الأسلحة النارية وعقوبات قاسية لمن ينتهكون القواعد. ونتيجة لهذا هناك عدد قليل من المسدسات في البلاد والنسبة تبلغ 0.6 مسدس لكل 100 شخص، مقارنة بنسبة 101 مسدس لكل 100 شخص في الولايات المتحدة.

ولم يقتل إلا شخص واحد في اليابان بإطلاق النار عام 2015، مقارنة بمقتل أكثر من 13000 ألف شخص بإطلاق النار.

ووفقاً لبعض الإحصاءات قتل 475 شخصاً في عمليات إطلاق النار الجماعية وحدها في الولايات المتحدة العام الماضي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...