الرئيسية / آخر الأخبار / هيومن رايتس تطالب باستبعاد الحشد من معركة الموصل

هيومن رايتس تطالب باستبعاد الحشد من معركة الموصل

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الأحد، الحكومة العراقية منع الفصائل المسلحة التي لها “الحشد الشعبي” من المشاركة في عملية استعادة الموصل من تنظيم “داعش”.

وقال نائب مدير قسم الشرق الأوسط في المنظمة، جو ستورك، إن “على قادة العراق تجنيب المدنيين في الموصل الأذى الخطير من قبل المليشيات التي سُجلت انتهاكاتها حديثاً”.

وتأتي دعوة ستورك ضمن دعوات أخرى صدرت عن ممثلين من محافظة نينوى، ومنظمات دولية ومحلية وجهات سياسية، دعوا فيها الحكومة العراقية إلى تجنيب أهالي الموصل الانتهاكات التي دأب على اقترافها عناصر مليشيات “الحشد الشعبي” في كل المعارك السابقة التي شاركوا فيها.

وتتزامن هذه الدعوات مع الاستعدادات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل من سيطرة “داعش”، وبعد قرار الحكومة العراقية اعتبار مليشيات “الحشد الشعبي” جزءاً من المنظومة الأمنية.

وكان القيادي البارز في مليشيات “الحشد الشعبي”، أبو مهدي المهندس، أكد في تصريحات صحافية، “إن الحشد الشعبي لن يترك القوات الأمنية تقاتل لوحدها، وسنساعدها في تحرير الموصل كما نساعدها الآن في تحرير جزيرة الخالدية”.

وأضاف المهندس، إن “قوات الحشد الشعبي مستعدة بكل طاقاتها العسكرية للمشاركة في عمليات تحرير نينوى والشرقاط، خاصة بعد موافقة القائد العام للقوات المسلحة على مشاركة الحشد في تلك العمليات”.

غير أن القيادي في الحشد الوطني التابع لعشائر محافظة نينوى، زيد الجبوري، شدد على أن “أهالي نينوى ليسوا بحاجة لمشاركة الحشد في معركة استعادة مدينتهم وطرد عناصر داعش”، مبينا “أن الحشد الوطني الموصلي قادر على القتال لو حصل على الدعم الحكومي الكافي”.

وأظهر الجبوري غضبه من تجاهل الحكومة العراقية للحشد الوطني رغم مطالباتهم المتواصلة بتسليح الحشد الوطني وإشراكه في معركة استعادة الموصل، وأشار إلى أن الحكومة مصرة على إشراك الحشد الشعبي واستبعاد دور أبناء الموصل في تحرير مدينتهم لأغراض سياسية”، على حد تعبيره.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...