الرئيسية / آخر الأخبار / دريد لحام يقترح وبرلمان الأسد يناقش استبدال التربية الدينية بالأخلاق

دريد لحام يقترح وبرلمان الأسد يناقش استبدال التربية الدينية بالأخلاق

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

بعد أيام من اقتراح الممثل دريد لحام خلال حوار لصحيفة “الوطن” التابعة لنظام الأسد، أن يتم استبدال مادة التربية الدينية من المناهج التعليمية بمادة الأخلاق بدأ برلمان الأسد بمناقشة استبدال المادة فعلاً.

وقال دريد لحام وهو إلى جانب كونه ممثلاً فهو عضو في لجان تغيير المناهج التي عينتها لوزارة التربية، إن “المدارس لم تعلّم إلا الطائفية”، مؤكداً أنه اعترض على تسمية “التربية الدينية” لدى اجتماعه ببعض تلك اللجان غير أن أن اقتراحه “لم يعجب البعض”، حسب وصفه.

ولم يمض وقت طويل قبل أن يأخذ اقتراح لحام طريقة إلى البرلمان الذي بدأ فعلاً مناقشة الإقتراح في جلسة 28 تموز الفائت.

وتوالت الاقتراحات حول تعديل مادة التربية الدينية، ليصبح اسمها الأخلاق كما اقترح النائب نبيل صالح، أو التربية الإيمانية كما اقترح دريد لحام، فيما اقترح الدكتور المقرب من نظام الأسد حسام الدين خلاصي، وهو أكاديمي من محافظة حلب، سبق له أن طالب نظام الأسد بقصف حلب بالصواريخ، استبدال التربية الدينية لتصبح التربية الوطنية.

ولم يلق الاقتراح إلا اعتراض طفيف من عضوتي البرلمان ، ريم الساعي وفرح حمشو، ووصفتا بـ”الإسلاميتين”.

وقد أكد نبيل صالح وهو نائب عن منطقة “جبلة” التابعة لمحافظة اللاذقية، أن البرلمان قد ناقش الاقتراح المتعلق بإلغاء التربية الدينية من المدارس السورية، وإبدالها بمادة “الأخلاق”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...