الرئيسية / آخر الأخبار / نتاج الفستق الحلبي يصب في جيوب الأسد

نتاج الفستق الحلبي يصب في جيوب الأسد

الرابط المختصر:

ادلب – مدار اليوم

مازال نتاج الفستق الحلبي يصب في جيوب نظام الأسد على الرغم من أنه يزرع في الأراضي المحررة، شمالي سوريا بالقرب من الحدود السورية – التركية، إلا أن نظام الأسد مازال يحتكر تصدير نتاج الثمرة المدللة، ويشتريها من المزارعين بأثمان بخسة.

وقال المهندس الزراعي  وجيه الريمي لـ”مدار اليوم”، إن تصدير ثمار الفستق الحلبي يتم حتى الآن عن طريق النظام حصراً، إلى عدّة دول عربية وأوربيّة، وويؤكد أنه لم يتم تصدير الفستق من مناطق سيطرة المعارضة على الرغم من أنه يزرع في مناطق سيطرتها.

وحمل الريمي مسؤولية عدم التصدير إلى اهمال المعنيين في المعارضة السورية، وعدم اهتمامهم بأوضاع الفلاحين ومزروعاتهم، بالإضافة إلى اغلاق المعابر الحدودية بوجه التجار.

ويطلق المزارعون في مدينة مورك بريف حماة الشمالي اسم “الشّجرة المدلّلة” على شجرة الفستق الحلبي، خاصة بعد أن أصبحت مصدر دخل آلاف العائلات في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي الذين لم يبقي لهم النظام إلا بعض أراضيهم، وأصبحت ثمارها تباع بالدّولار ووصل سعر الكيلو الواحد الى دولار وربع.

تعتبر مدينة مورك من أكثر المناطق التي تزرع فيها شجرة الفستق الحلبي في سوريا، وتأتي بلدتي التمانعة والسكيك في المرتبة الثانية، وتليهم عدة مناطق أخرى في ريف إدلب الجنوبي، والتي تتميّز تربتها بطبيعتها الكلسيّة ذات اللون المائل للبياض، وتعد من أكثر أنواع التربة ملاءمة لزراعة الفستق الحلبي.

وتنتمي شجرة الفستق الحلبي إلى الأشجار المعمّرة، ويتجاوز متوسط عمر الشجرة المئة عام، ويصل ارتفاعها لحوالي 4 أمتار، وتعتبر منطقة عين التينة قرب دمشق موطن الشجرة الأصلي، ومنها انتقلت إلى باقي سوريا والعالم، والشّجرة بحاجة إلى سقاية مستمرة، وبحاجة إلى المبيدات الحشرية، كما أنّها بحاجة إلى عناية على مدار السنة.

وقال وجيه الريمي، إن شجرة الفستق الحلبي من فصيلة البطم، ولها نوعان الذكر والأنثى، وهي ليست بحاجة إلى رطوبة عالية، وتزرع في نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع، كما أنّ الشّجرة بحاجة إلى سقاية وأسمدة عضوية وأسمدة ورقية.

وأضاف الريمي أن هناك عدّة أنواع لثمار الفستق الحلبي، منها “العاشوري” وهو الأكبر حجماً وذا اللّون الأحمر، ويحتلّ المرتبة الأولى بين الأشجار في سوريا، و“العليمي” في الدرجة الثانية، وكذلك “اللّازوردي” و”الباتوري”.

وأشار الريمي إلى أن للفستق الحلبي فوائد كثيرة، فهو يقوّي الذاكرة، ويفيد مرضى القلب، ويضاف إلى بعض أنواع الحلويات، ويعتبر من أهم أنواع المكسّرات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...