الرئيسية / آخر الأخبار / اجهزة الامن البريطانية استخدمت الاخوان مخبرين

اجهزة الامن البريطانية استخدمت الاخوان مخبرين

الرابط المختصر:

وكالات-مدار اليوم يشير الكاتب عاطف الغمري الى ان الكاتب البريطاني “مارك كيرتس” أوضح صراحة أنه حصل على معلوماته من الملفات السرية للأرشيف الوطني البريطاني، بعد رفع الحظر عن سريته، توضح أن أجهزة الأمن البريطانية، تستخدم بعض الإخوان المسلمين في لندن، مخبرين وعملاء.

ويضيف الغمري في مقال نشرته صحيفة “الخليج” ان ” كيرتس” وعنوانه: “مدخل إلى العلاقة السرية: تواطؤ بريطانيا مع الإسلام الراديكالي”، وصدر عام 2012، فيه الكثير من تلك الملفات السرية.

ويلفت الكاتب الى جانب مهم في معلومات الأرشيف الوطني الرسمي، وهو أن البريطانيين اعتبروا القومية العربية عدوهم الرئيسي، وأن ما كان يجمع الإخوان، وتيارات الإسلام السياسي، وأمريكا في الوقت نفسه، هو الكراهية للقومية العربية.

وهي كراهية ليست لمجرد الفكرة في حد ذاتها، لكن لأن خطط تفتيت المنطقة وتقسيمها، تقتضي أساساً، إزاحة مفهوم القومية العربية من الوجود، وتشتيت مكوناتها.

وهو ما كان يتطلبه مخطط بعيد المدى يتحرك على مراحل، هدفه محو الهوية العربية، أو على الأقل الدفع بها، إلى دائرة خليط متصارع من مجموعة هويات أخرى.

ويتم ذلك-يقول الغفري- عبر مرحلة الدفع بهويات منسلخة عن الأمة العربية، إلى الوجود، بتحريض جماعات من أقليات، للمطالبة بالاستقلال والاعتراف بها، كيانات غير عربية.

أن الوصول إلى ذلك يبدأ بإطلاق موجات الفوضى، التي تشعل نيرانها، الحروب الداخلية، بالشكل الذي جرى في العراق، وسوريا، وليبيا، واليمن.

وتأتى المرحلة الثانية إذا امتلكت هذه الكيانات القدرة على تشكيل تحديات لنظام الدولة القومية في العالم العربي، والحصول على دعم خارجي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...