الرئيسية / آخر الأخبار / دعوات بريطانية فرنسية لتبني عقوبات ضد الاسد

دعوات بريطانية فرنسية لتبني عقوبات ضد الاسد

الرابط المختصر:

نيويورك-مدار اليوم دعت بريطانيا وفرنسا، أمس الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي إلى تبني عقوبات ضد نظام الاسد، بعدما اتهمه تحقيق للأمم المتحدة بشن هجمات كيماوية.

واتهم سفيرا لندن وباريس لدى الأمم المتحدة، “فرنسوا دولاتر”، و”ماثيو رايكروفت”، دمشق بارتكاب “جرائم حرب”.

وأظهر تحقيق للأمم المتحدة، للمرة الأولى، أن “الجيش السوري” شنّ هجومين كيميائيين، على الأقل، في سوريا، وأن داعش استخدم غاز الخردل.

واجتمع سفراء الدول الـ15 الأعضاء في المجلس، يوم أمس الثلاثاء، لدراسة التقرير الذي أعده فريق “آلية التحقيق المشتركة”، وهو ثمرة تحقيق استمر عاماً.

وعبرت فرنسا عن الأمل “برد سريع وحازم من المجلس”، مما يعني فرض “عقوبات على المسؤولين عن هذه الأفعال التي تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”، بحسب ما قال دولاتر للصحافيين.

وتأمل باريس أن يتمّ تمديد ولاية “آلية التحقيق المشتركة” لمدة عام على الأقل، علماً أنها تنتهي في أيلول/سبتمبر، وذلك من أجل استكمال تحقيقاتها بشأن استخدام دمشق غاز الكلور في شمال سوريا في عامي 2014 و2015، كما جاء في التحقيق.

بدوره، قال رايكروفت إن “جميع المسؤولين يجب أن تتم محاسبتهم”، وقال “نأمل بنظام عقوبات وباستخدام آليات دولية شرعية لتحقيق العدالة”.

وتعتبر جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية من ضمن اختصاصات المحكمة الجنائية الدولية، لكن محاولات الغرب للتوصل إلى إحالة الانتهاكات التي تم ارتكابها خلال الحرب في سوريا إلى تلك المحكمة تعثرت حتى الآن بمعارضة روسيا والصين.

من جانبها، أكدت روسيا، حليفة الاسد، والتي تملك حق النقض (الفيتو)، أنّها غير مستعدة للقبول بالنتائج التي توصلت إليها الأمم المتحدة حول الهجمات الكيميائية بسورية، وذلك على لسان سفيرها لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين.

 

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...