الرئيسية / آخر الأخبار / جيان عمر: النظام و “PYD” اغتالا مشعل التمو والمجلس الوطني الكوردي دخل الائتلاف بضغوطات دولية

جيان عمر: النظام و “PYD” اغتالا مشعل التمو والمجلس الوطني الكوردي دخل الائتلاف بضغوطات دولية

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار بوست- مصطفى الجنكو

أكد جيان عمر الناطق باسم تيار المستقبل الكوردي في سوريا والاكاديمي والسياسي في جامعة برلين ان المجلس الوطني الكوردي كان بعيدا عن سياق الثورة ومواقفه كانت غير واضحة وتاثر بها الحراك الشبابي. واضاف عمر في حديث ل”مدار بوست” ان المجلس دخل إطار الائتلاف بضغوط دولية، وإن قتل الراحل مشعل التمو، تم بقرار من نظام الاسد، وان الاتحاد الديمقراطي PYDنفذ القرار.

  • لماذا كان تيار المستقبل بعيدا عن المجلس الوطني الكوردي منذ تاسيسه في 21 تشرين الاول/ اكتوبر 2011 ؟‏
    – انتهج تيار المستقبل الكوردي منذ انطلاق الثورة السورية نهج معارض للنظام؛ وكان خطه السياسي واضحاً؛ بخلاف ما كان عليه موقف المجلس الوطني عند تاسسه، حيث لم ياخذ موقفاً واضحاً من الثورة السورية، فكان موقفه ضبابياً، ولم يكن يؤيد بشكل قوي مشاركة الشباب الكورد في المظاهرات في المناطق الكوردية، وهاذا كان سبب الخلاف آنذاك.
    وتوضح فيما بعد، ان بعض احزاب المجلس بيّنت ولائها لنظام الأسد ولحزب الاتحاد الديمقراطي PYD التي اساءت لمسيرة المجلس الوطني الكردي
  • من هي هذه الاحزاب ؟
    – حزب اليسار الذي يترئسه صالح كدو والحزب الذي يقوده محمد شيخ باقي الذي ظهر على التلفزيون السوري هو يتباها بدعمه للنظام السوري وانضم الاثنان في ما بعد الى حركة المجتمع الديمقراطي وايضا حزب الوفاق الكوردستاني وحزب الوحدة والبارتي جناح نصر الدين ابراهيم، حيث تم طردهم بعد اتفاقية هولير 2 بعد ما ادلو بأصواتهم لصالح الاتحاد الديمقراطي، وتم اثباتها باوراق قدمها احمد سليمان عضو المكتب السياسي للحزب التقدمي.
  • هل المجلس يتحمل المسؤلية في اضعاف الحراك الشبابي ؟
    – المجلس مر بعدة مراحل وخطه السياسي تغير ايضاً. بكل تاكيد الحركة السياسية الكوردية تتحمل جزء من مسؤلية اضعاف الشارع الكوردي، وهو امر تضررت منه جميع الاحزاب السياسية، والمجلس ما زال يدفع ثمن تلك السياسات كان عليه ان ينخرط منذ البداية في الثورة. فالراحل مشعل التمو انسحب من مؤتمر الانقاذ، ولكنه لم ينسحب من الثورة ضد النظام، وكان المجلس بامكانه ان يتخذ قراراً مماثلاً.
  • من قتل مشعل التمو النظام ام الاتحاد الديمقراطي ؟
    – كليهما شارك في قتل الراحل مشعل. النظام كان يستهدف مثل هذه الشخصيات كونها ترفع سقف المطالب في الشارع بالدعوة الى اسقاط النظام ومحاكمة بشار الاسد. وحزب الاتحاد الديمقراطي، كان يرى ان مشعل عقبة في طريقه للسيطرة على الشارع الكوردي، وحصل كثير من المشادات والخلافات في كثير من المظاهرات شارك فيها صالح مسلم في القامشلي وهدده بالقتل اكثر من مرة، اذا لم يتوقف ولدينا وثائق نتحفظ عليها اليوم من اجل لا تفقد قيمتها سوف نظهرها في الوقت المناسب، وهي تثبت ان امر الاغتيال من النظام السوري، واداة التنفيذ من حزب الاتحاد الديمقراطي والصح حزب العمال الكوردستاني.
  • المتحدث الرسمي باسم حركة المجتمع الديمقراطي شفان الخابوري في أحد حلقات الاتجاه المعاكس قال: ان من قتل مشعل التمو هم أصدقاؤه. وتمت تصفيته داخليآ، وقال ان الراحل كان يتواصل مع PYD ، وكان يطلب النجدة منهم لحمايته؟
    – هذا الكلام عار من الصحة تماماً، والراحل ابلغ معظم الاحزاب السياسية بان PYDهددوه بالاغتيال اكثر من مرة. واخبر كل من الدكتور حكيم بشار وفيصل يوسف وقمنا بتوثيق ذلك. شفان خابوري لا اعرف هذا الشخص الذي تقول انه ممثل الاتحاد الديمقراطي. هو يقوم بتشويه الحقائق. ومن هم اصدقاء مشعل التمو الذين قتلوه؟. ان كان ذلك حقيقيا فلينشروا مالديهم، ونحن نتهمهم بشكل مباشر، وذكرنا ذلك في اكثر من منبر.
  • كيف تصف علاقة المجلس واﻹئتلاف؟ هل في يمثل الائتلاف منبراً لتوصيل صوت الشعب الكردي من اجل نيل حقوقه المشروعة ضمن سوريا –  الوطن الموحد ؟ هل تعتقد بأنه حقق أهدافه على الصعيد الداخلي والخارجي؟
    – المجلس تاخر في اخذ قراراته الحاسمة في مرحلة حساسة تمر بها المنطقة عموماً والشعب السوري والكوردي على وجه الخصوص. وقراراته التي أتت في مؤتمره الاخير حيث أنتخب السيد ابراهيم برو رئيساً للمجلس، وانتهج سياسة واضحة. كما ان انضمامه الى المعارضة السورية، جاء متأخراً لذلك خسر الشارع الكوري واستفاد PYD من ذلك. حيث شكل قواه العسكرية وفرض نفسه بقوت السلاح.
    قام المجلس في الاشهر الماضية بتحقيق نجاحات على الصعيد الخارجي، حيث التقى ممثلون عنه مع البرلمانات الاوروبية والخارجية الامريكية. ودعني اذكر انا في هذا الشهر هناك لقاء رسمي بين الخارجية الامريكية مع وفد من لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الكوردي بعدما تم نفيه من قامشلو من قبل الاتحاد الديمقراطي. واقول، اننا نحتاج للحوار وبغض النظر عن عدم توافقنا مع بعض شخصيات الائتلاف هنالك ضغوطات دولية هي التي دفعت المجلس الوطني الكوردي الانضمام الى الائتلاف والتوقيع على وثيقة التفاهم بينهما تعترف بالشعب الكوردي دستوريا وتعطيه حقوقة الثقافية والقومية وهي افضل مما اعطاه النظام للشعب الكوردي وايضاً هنالك بند ينص على تطويرها حيث المجلس متحفظ على الادارة اللامركزية.
  • هل مازال التيار على نفس النمط من الثورة بعد رحيل مشعل التمو ؟
    – بكل تأكيد التطورات السياسية دراماتيكية في سوريا وخصوصا في المناطق الكوردية وعلى الاحزاب السياسية، ان تتاقلم مع الظروف الجديدة، في مؤتمرنا الأخير تم انتخاب السيد سيامند حاجو رئيساً للتيار وتمت تغيرات وفقاً لغالبية الأصوات في المؤتمر، وتم تغيير في اجزاء من الهيكل التنظيمي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التحالف يوقف دعمه لفصيل من الجيش الحر ويضع شروطا لإستمرار دعم الفصائل الأخرى

وكالات – مدار اليوم   أعلنت قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” ...