الرئيسية / آخر الأخبار / روسيا حولت حلب إلى منطقة موت للأطفال

روسيا حولت حلب إلى منطقة موت للأطفال

الرابط المختصر:

حلب – مدار اليوم

حذرت منظمة أطباء بلا حدود أمس الجمعة من الضربات الجوية المستمرة على شرقي حلب في سوريا، وقالت إنها حولت المدينة إلى منطقة موت بالنسبة للأطفال، فيما استمر الطيران الروسي بقصف المدينة موقعا المزيد من الضحايا المدنيينن.
وقال رئيس بعثة أطباء بلا حدود لسوريا كارلوس فرانسيسكو، إنه “يجري قصف كافة أشكال المساحات المدنية، حيث تتعرض المدارس للدمار. والواقع أن الأطفال يموتون كل يوم فيما يبدو أنه منطقة موت”.

وأضافت المنظمة التي تدعم ثمانية مستشفيات بمنطقة المعارضة في المدينة أن السلطات الطبية في شرقي حلب تقلق أيضا بسبب ارتفاع عدد الأطفال الذين يعانون من الأمراض التي تنقلها المياه، فضلا عن عدم وجود التطعيمات الأساسية، وواستهداف محطة ضخ المياه عن طريق الضربات والقصف أدى إلى ندرة المياه النظيفة” وقالت إن المستشفيات شرقي حلب أفادت بأن الأطفال يعانون من الإسهال والجفاف والالتهاب الكبدي الوبائي أ”.
ولقي 114 طفلا على الأقل حتفهم بالإضافة إلى إصابة 321 في هجمات على شرق حلب التي تسيطر عليها المعارضة في الأسابيع الثلاثة الماضية، وفق ما أفادت “أطباء بلا حدود”.

ويستمر قصف الطيران الروسي لمدينة حلب، واستهدفت طائرات روسية أمس الجمعة، ثلاثة مستشفيات في أحياء حلب الشرقية، بينها مستشفى الصاخور، وتسبب القصف في تدمير مستشفى الصاخور كليا، وإصابة عدد من الأطباء والمسعفين. كما أسفرت الغارات عن دمار كبير في مستشفى آخر، أوقفه عن العمل.
ويأتي قصف المزيد من المستشفيات ضمن حملة جوية واسعة بدأت قبل أكثر من ثلاثة أسابيع، وترمي إلى إفراغ أحياء حلب الشرقية من نحو 275 ألف مدني، ومن مقاتلي المعارضة السورية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...