الرئيسية / آخر الأخبار / رغم تحذيرات الاسد وحلفاؤه داعش يتسلل الى سوريا

رغم تحذيرات الاسد وحلفاؤه داعش يتسلل الى سوريا

الرابط المختصر:

وكالات-مدار اليوم قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وقال إن من واجب الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة منع متشددي “داعش” من الهروب من الموصل إلى سوريا. ونقل عنه التلفزيون الرسمي أن من مسؤولية الائتلاف قطع الطريق على “داعش” إلى سوريا.

واتهمت ميليشيات الاسد الائتلاف الدولي بالتخطيط للسماح لمتشددي “داعش” بعبور الحدود السورية من الموصل وقالت إنها سوف يتصدى لهذه المحاولة بكل السبل المتاحة.

وجاء في بيان لما يسمى “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة” أن “الخطة التي تزعمتها واشنطن والرياض تتضمن تأمين طرق وممرات عبور آمنة إلى داخل سوريا والسماح للمتشددين بتعزيز وجودهم في شرق سوريا”. وأضاف: “أي محاولة لعبور الحدود هي بمثابة اعتداء على سيادة الجمهورية العربية السورية وأن كل من يقدم على هذه المحاولة يعد إرهابيا وسيتم التعامل معه بجميع القوى والوسائط المتاحة”.

وانضم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى جوقة الأسد ليردد بأن موسكو ستتخذ إجراءات عسكرية اذا حاول عناصر “داعش” في الموصل، التسلل إلى الأراضي السورية، هرباً من هجمات القوات العراقية.

وقال إن القوات المشاركة في العملية لم تطوق المدينة تماماً و “لا أعرف السبب، وربما لم يتمكنوا من تطويقها تماماً. وإنني آمل في أنهم كانوا عاجزين عن ذلك، وفي ألا يكون ذلك أمرا متعمدا”.

ونبّه أن هذا الممر الذي لا يزال مفتوحا، يبقي خطر خروج “داعش” من العراق إلى سوريا، قائما.

ولدى “داعش” في سوريا طرق إمدادات إلى الموصل عبر منطقة يسيطر عليها التنظيم في دير الزور الغنية بالنفط.

ولا يزال التنظيم يسيطر على مدينة البوكمال السورية قرب نقطة عبور إلى محافظة الأنبار وخطوط إمدادات واتصالات طويلة للحركة بين البلدين. واستغل “داعش” العلاقات القبلية بين البدو في كل من العراق وسوريا لمصلحته. بحسب النهار.

 

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“تحرير الشام” تلاحق عناصر “أحرار الشام” جنوب ادلب

  ادلب – مدار اليوم أقدمت “هيئة تحرير الشام” على قتل عنصر ...