الرئيسية / آخر الأخبار / النعيمي يكشف خبايا سوق النفط في “خارج الصحراء”

النعيمي يكشف خبايا سوق النفط في “خارج الصحراء”

الرابط المختصر:

لندن-مدار اليوم يوقّع وزير النفط السعودي السابق “علي النعيمي” في لندن اليوم الخميس كتابه وقصة حياته “خارج الصحراء. رحلتي من البدو الرحّل إلى قلب النفط العالمي”.

ويلخص النعيمي، عميد وزراء النفط في العالم، اذ تسلم منصبه في 1995 -2016، رؤيته لمشكلة استقرار سوق النفط، حيث يرى أنها أضخم بكثير من مُجرّد منظمة أوبك فحسب.

ويذكر الوزير السعودي السابق كيف قام “إيغور سيتشين”، رئيس شركة “روسنفت” الروسية، بعدم الوفاء بوعده بخصوص خفض الإنتاج في الفترة ما بين 2008 و2009 خلال أيام الأزمة المالية.

كما يستعرض أول اجتماع له مع “سيتشين” والمسؤولين الفنزويليين والمكسيكيين في فيينا في شهر نوفمبر 2014، عندما رفضت كُل من روسيا والمكسيك خفض الإنتاج. ويتذكر الوزير السعودي ما قاله: “يبدو أنه لا أحد باستطاعته أن يخفض الإنتاج، لذلك أعتقد أن الاجتماع قد انتهى”.

ويقول عن الأسباب التي دفعته لتبني استراتيجية الدفاع عن الحصة السوقية: “عندما بدأت آثار الفائض النفطي تظهر على السوق في العام 2014، لم يكن هناك أي بوادر أو علامات على استعداد الدول خارج أوبك في المساهمة في تخفيض الفائض، ولهذا كان الحل الأفضل هو ترك السوق لتصحح نفسها بنفسها”.

وقال: “إن سوق النفطة أكبر من أوبك. لقد حاولنا جلب الجميع معاً في أوبك وخارجها للوصول إلى اتفاق، ولكن لم يكن هناك شهية لتحمل عبء المسؤولية ولهذا تركناها للسوق». وأضاف: «لو خفضت دول أوبك حينها الإنتاج لزادت الدول من خارج أوبك إنتاجها، ولا ينتهي الأمر بنا إلى خسارة الحصة السوقية والأسعار معاً”.

ويخاطب النعيمي الأجيال في كتابه قائلاً: “فلنترك التاريخ ليظهر لنا حكمه حول مدى صحة القرار الذي اتخذناه للدفاع عن الحصة السوقية”. ويوضح أن الدور الذي لعبته المملكة طويلاً كمنتج مرجح أو متمم، وهو الدور الذي بدأته في مارس/آذار 1983 ليس هو الدور الأنسب للمملكة، وكان قراراً غير موفق من البداية. بحسب “العربية نت”.

وأسهمت تخمة المعروض في هبوط أسعار النفط من115 دولاراً للبرميل في يونيو2014 إلى 27 دولاراً في يناير الماضي، لكن الأسعار تعافت بعد ذلك إلى نحو 50 دولاراً بدعم من توقعات خفض الإنتاج.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...