الرئيسية / آخر الأخبار / أسامة الرفاعي: المقاتلون الأجانب بلاء على السوريين أكثر من نظام الأسد

أسامة الرفاعي: المقاتلون الأجانب بلاء على السوريين أكثر من نظام الأسد

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

قال رئيس المجلس الإسلامي السوري الشيخ أسامة الرفاعي، إن أن وجود المقاتلين الأجانب “بات عبئا على السوريين وذريعة بيد الدول لاتهام المعارضة بالإرهاب”، مؤكداً على أن المعارضة “ليست بحاجة لمقاتلين أجانب”.

وطالب الرفاعي بمد الثورة السورية بكافة أشكال الدعم المادي والمعنوي بدلا من المقاتلين، مشدداً على أن هناك عددا كافيا من الشباب السوري المتحمس والقادر على خدمة الثورة والدفاع عنها، ورأى الرفاعي أن الأجانب الذين قدموا إلى سوريا وانضموا للتنظيمات المتطرفة فيها “شكلوا بلاءً” على السوريين أكثر من النظام نفسه.

وفي ذات الوقت، قال رئيس المجلس الإسلامي إن الجيش السوري الحر كان “موفقا جدا” بعملية “درع الفرات” شمالي سوريا،، مشيدا بالدعم التركي المقدم للجيش الحر، وأشار إلى أن المصلحة السورية تتطابق مع المصلحة التركية في رفض “تقسيم سوريا”.

ورأى الرفاعي أن أكبر عائق لانتصار المعارضة السورية هو “تفرقها وعدم توحد كلمتها، وتناحرها في بعض المناطق بالرغم من الإمكانيات التي تملكها، وأشار إلى أن المجلس الإسلامي وغيره من الهيئات المعارضة عملوا على توحيد الفصائل وضغطوا في هذا الاتجاه، إلا أنهم لم يلقوا تجاوبا من لدن الفصائل رغم كل ما حل بالبلاد من قتل ودمار.

وحمل الرفاعي إيران مسؤولية “تأجيج الفتنة الطائفية” بالمنطقة، مشيرا إلى أن القيادة في طهران “تتجنب الحديث الطائفي إلا أن أفعالها كلها طائفية”.
كما أشار إلى أن تنظيم “داعش” “صنيعة المخابرات الدولية” تم توليتها وظيفة السيطرة على مناطق شاسعة بسوريا والعراق، ومن ثم تسليمها لحزب العمال الكردستاني بسوريا، وللمليشيات الشيعية بالعراق.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...