الرئيسية / آخر الأخبار / روسيا تكرم جزار القلمون

روسيا تكرم جزار القلمون

الرابط المختصر:

حماة – مدار اليوم

قامت القيادة الروسية في مطار حميميم بتكريم رئيس قسم الأمن العسكري السابق في النبك، العميد في جيش الأسد مازن الكنج، والذي ارتكب افظع المجازر في مدن وبلدات القلمون منذ بداية الثورة وحتى عام 2013.

وقلد الضابط الروسي الكنج الذي يشغل منصب رئيس فرع استخبارات النظام السوري في محافظة “حماة”، بوسام روسي يحمل اسم العماد أوّل “غرومر” الذي قاتل في أفغانستان، وقال إن الوسام الموقع من رئيس جمعية المحاربين القدمى “غرومر” يسمى بوسام “الشجاعة الفذة”.

ويذكر  وأهالي القلمون دور الكنج في ارضاخ مدن وبلدات المنطقة عبر مختلف الوسائل، حيث كان يشرف بشكل مباشر على القصف اليومي للأماكن الحساسة في تلك المدن، واستهدف المدارس والأبنية الحيوية وملاعب الأطفال، ونشر قناصته على الأبنية المرتفعة لتقطيع أوصال تلك المدن.

ويؤكد ناشطون لـ”مدار اليوم” أن الكنج كان يشرف بنفسه على حملات الإعتقال الواسعة التي كان يشنها في محيط البلدات المحررة آن ذاك، ويتقاضى أموال طائلة لاطلاق سراح المعتقلين، كما أنه كان يتقاضى أموالا من قبل أصحاب المعامل والمحلات التجارية والمساهمين في جامعة القلمون، مقابل عدم استهداف مصالحهم في المنطقة.

ويفيد مصدر لـ”مدار اليوم” أن الكنج كان يقبض من أحد أصحاب المعامل في مدينة النبك 5 ملايين ليرة سورية شهرياً مقابل عدم قصف معمله الذي كان يشغل مئات العمال في المنطقة، كما يؤكد أنه كان يفرض مبالغ كبيرة على جميع المواد الغذائية والطبية وغيرها التي تدخل إلى مدن وبلدات المنطقة، مؤكداً أن هذا العميد جمع ثروة كبيرة خلال فترة اقامته في القلمون.

وخلال تكريمه عبر الكنج عن سعادته الفائقة بهذا التكريم وقال “يعجز لساني عن الشكر، نأمل أن نكون عند حسن الظن” قاصداً الروس، وأكد أن هذا الوسام يدفعه “للاستمرار والانجاز بمساعدة الروس وحمايتهم.

والجدير بالذكر أن التكريم تم في مكتب الكنج بحماة دون حضور أي شخصية من وزارة الدفاع، حيث انحصر اللقاء والتكريم على الضابط الروسي والكنج، والمترجم.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...