الرئيسية / آخر الأخبار / عمان تستمر بوساطتها بين ايران وميليشياتها والولايات المتحدة

عمان تستمر بوساطتها بين ايران وميليشياتها والولايات المتحدة الخارجية الأمريكية تشيد بالحوثي

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

استمر سلطنة عمان بلعب دور الوسيط بين إيران والميليشيات التي تدعمها من جهة والولايات المتحدة من جهة أخرى، حيث لعبت في الأيام الأخيرة دورا مهما في اطلاق سراح مختطفين أمريكيين من قبضة الحوثيين في اليمن.

وذكرت الخارجية العُمانية في بيان لها أن المواطن الأميركي نقل في طائرة عسكرية عُمانية “تمهيدا لعودته إلى بلاده” بعد الإفراج عنه، وذلك “لتلبية التماس الحكومة الأميركية الاستمرار في مساعدتها حول مواطنيها المتحفظ عليهم في اليمن”.

وأوضحت الوزارة العُمانية أنه تم الإفراج عن الأميركي “بعد التنسيق مع الجهات المعنية في صنعاء” في إشارة إلى المتمردين الحوثيين.

وساعدت السلطنة -وهي عضو في مجلس التعاون الخليجي- الشهر الماضي في تأمين إطلاق أميركيين اثنين احتجزهما الحوثيون، ونقلا أيضا إلى مسقط قبل عودتهما لبلادهما.

وكانت مسقط قد توسطت سابقا بين ايران وواشنطن بشأن الإفراج عن معتقلين الأمريكيين في طهران، خاصة أنها من الدول العربية القليلة التي تقيم علاقات جيدة مع إيران، وهي  الدولة الوحيدة بين دول مجلس التعاون التي لا تشارك في التحالف بقيادة السعودية لمساندة الحكومة الشرعية باليمن ضد الحوثيين وحلفائهم، رغم علاقة مسقط الجيدة مع الرياض.

من جانبها، أشادت الخارجية الأميركية بجماعة الحوثي لإفراجها عن وليد يوسف بيتس لقمان المواطن الأميركي الذي كان مختطفا في اليمن منذ عام ونصف تقريبا، ونقل إلى العاإلى العاصمة العُمانية مسقط أمس تمهيدا لسفره إلى بلاده.

وأعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن “امتنانه العميق” لحكومة سلطنة عُمان لـ”المساعدة في الإفراج عن لقمان”. وقال كيري “نحن نرحب أيضا بهذه البادرة الإيجابية من جانب الحوثيين، إن فريقي وأنا ركزنا على اختطاف وليد منذ البداية، وعملنا بشكل وثيق مع شركائنا في المنطقة” مشيرا إلى أنه كان على اتصال مباشر مع عائلة لقمان، وأضاف “لن نتوقف عن جهودنا لتأمين الإفراج عن الأميركيين المحتجزين ظلما بالخارج وما زلنا نطالب بالإفراج عن الأشخاص المحتجزين ظلما باليمن”.

ووفقا لـ نيويورك تايمز الأميركية فإن لقمان (37 عاما) جندي سابق بمشاة البحرية الأميركية (المارينز) قد تعرض للخطف في أبريل/نيسان 2015 أثناء محاولته مغادرة اليمن، حيث كان يقوم بتدريس الإنجليزية في اليمن على مدى عامين، واختطف سرا على أيدي الحوثيين حتى كشفت زوجته الشهر الماضي أن زوجها مخطوف.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...