الرئيسية / آخر الأخبار / موجات النزوح ترفع زواج القاصرات في العراق

موجات النزوح ترفع زواج القاصرات في العراق

الرابط المختصر:

بغداد-مدار اليوم تشهد معدلات زواج القاصرات ارتفاعا مخيفا في العراق، إذ تم تسجيل ما يقارب 500 حالة زواج لهنّ في العاصمة بغداد وعدد من محافظات جنوب البلاد؛ خلال العام الحالي وبعضهن لا تتجاوز أعمارهن 11 و12 سنة.

وقال رئيس منظمة العراق لحقوق الإنسان، عمر عبد اللطيف، اليوم الخميس إن “المنظمة سجلت رسمياً زواج نحو 500 قاصر في بغداد وعدد من المحافظات، وبدأنا حملة للتثقيف للحد من ظاهرة زواج القاصرات التي زادت بعد موجات النزوح خلال العام الحالي”.

وأضاف أن “المحاكم الحكومية والشرعية لا تقيد حالات الزواج، بل يقوم بها رجال دين يقومون بعقد القران بورقة يوقع عليها شهود دون المرور بالمحاكم الشرعية”.

وسجل العراق واحدة من أكبر موجات النزوح في المنطقة العربية، خاصة في المناطق ذات الغالبية السنية في محافظات الأنبار وديالى ونينوى وصلاح الدين وحزام بغداد ومناطق جنوب وغرب كركوك، حيث تعرضت تلك المناطق لسيطرة “داعش”، ما اضطر نحو أربعة ملايين مدني إلى ترك منازلهم والنزوح صوب إقليم كردستان ومحافظات أخرى، ويعيش غالبيتهم تحت ظروف إنسانية صعبة وسط قلة الموارد ما اضطر الكثير منهم إلى امتهان أعمال مختلفة. بحسب “العرب”.

من جانبه، قال الباحث الاجتماعي مجيد الطائي، إن “الظاهرة باتت مستفحلة، وهناك حالات وفاة للقاصرات بسبب الحمل أو العلاقة الزوجية أو ضرب الأزواج، وحالات فرار من منازل الزوج، وصولاً إلى الانتحار”، مضيفاً أن “المؤسسة القضائية العراقية ورجال الدين يتحملون المسؤولية المباشرة عن هذا الوضع المزري، خاصة بعد أن انتقلت حالات زواج القاصرات إلى المدن الكبيرة بعدما كانت مقتصرة على الريف”.

وسن بلوغ الفتاة حسب قانون الأحوال الشخصية في العراق، ينحصر بين 17 إلى 18 سنة، ويتم الزواج بموافقة ولي الأمر المسؤول عن الفتاة وموافقة المرأة، حيث تمهل المحكمة الأطراف سبعة أيام يتم بعدها الزواج، وتكون المحكمة بمثابة ولي الفتاة في سن البلوغ إذا كانت راغبة بالزواج دون حضور ولي أمرها.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...