الرئيسية / آخر الأخبار / حسون في ايرلندا: النظام ارسل الورود الى درعا

حسون في ايرلندا: النظام ارسل الورود الى درعا

الرابط المختصر:

إسطنبول-مدار اليوم أطلق مفتي النظام السوري أحمد بدر الدين حسون، عددا كبيرا من الأكاذيب في اللقاء القصير الذي أتيح له في البرلمان الأيرلندي، الخميس الماضي.

ويرى تقرير نشره “المدن” ان كل عبارة تفوه بها تضمنت كذبة واحدة على الأقل، وهي ليست كذبات مسبوكة بعناية وإتقان، أو واردة ضمن سياق خادع ومتين مثلاً. بل على العكس. هي كذبات جوفاء مكشوفة أمام أي شخص عاش في سوريا أو يعرفها عن قرب.

من يصدق مثلاً أن النظام السوري أرسل الورود إلى درعا من أجل السلام والمصالحة العام 2011؟ ومن يصدق أيضاً أن النظام يعامل جميع مواطنيه من كافة الانتماءات الدينية والعرقية على قدم المساواة؟ ومن يصدق أن ملحداً يمكن أن يكون رئيساً للوزراء في سوريا؟ ومن يصدق أن سوريا الأسد دولة علمانية؟

وفي كلمته، لعب حسون بشكل واضح على الوتر الطائفي، متحدثاً عن التسامح الرسمي مع المسيحيين، وهي النقطة التي يتاجر بها النظام دائماً في حديثه مع الغرب حيث يطرح نفسه حامياً للمسيحيين والأقليات مقابل الإرهاب الإسلامي الذي تمثله المعارضة.

ويوضح التقرير ان هذا هو الظهور الأول لحسون في دولة غربية منذ العام 2011، فيما يبدو أنه بداية انكسار العزلة الدولية عن نظام الأسد، والتي كانت المؤشرات لها تتزايد طوال الأشهر الماضية، بفعل التغيرات الدولية في البلاد إثر التدخل العسكري الروسي المباشر إلى جانب النظام العام الماضي، وما تبعه من تصعيد للعنف من طرف النظام عبر سياسة الأرض المحروقة ضد مناطق المعارضة، وانتهاء بوصول دونالد ترامب للبيت الأبيض بتصريحاته السلبية التي عبر فيها عن رغبته بالتعاون مع الأسد وروسيا ضد الإرهاب الداعشي.

وتعزز هذه الحملة الدعائية في العالم الغربي، توجها إعلاميا واضحا لدى النظام مؤخراً بتكثيف حضوره عالمياً، بما في ذلك ازدياد الظهور الإعلامي لرئيس النظام بشار الأسد في الإعلام الغربي مؤخراً عبر لقاءات كثيرة، وظهور زوجته أسماء الأسد في لقاءات موازية أيضاً، فضلاً عن استقبال دمشق لوفود إعلامية غربية منتقاة بدقة لتقديم صورة مشوهة عن الواقع السوري في وسائل الإعلام الكبرى.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...