الرئيسية / آخر الأخبار / المركز السوري للحريات الصحفية يوثق انتهاكات جديدة

المركز السوري للحريات الصحفية يوثق انتهاكات جديدة

الرابط المختصر:

وكالات-مدار اليوم أدت الغارات الجوية التي شنها الطيران والروسي والتابع للأسد على بلدة “الدانا شمالي إدلب، إلى مقتل الصحفي عمار البكور، وإصابة الصحفي أحمد بربور. ليرتفع بذلك إجمالي عدد الصحفيين الذين وثق “المركز السوري للحريات الصحفية” في رابطة الصحافيين السوريين ا مقتلهم منذ بداية الثورة السورية في آذار/ مارس 2011 إلى 379 إعلاميًا.

ووفق تقرير المركز عن شهر تشرين الثاني الماضي، الذي نشره أمس، فقد تعرض مراسل “حلب اليوم” باسل الإبراهيم، وزميله المصور أحمد برازي، للإصابة في قصف للطيران السوري على أحياء حلب الشرقية، كما استهدف القصف مكتب قناة “الجسر “الفضائية في حي الشعار، ما أدى إلى إصابة مصور القناة أسامة الملاح.

ويلفت التقرير الى أن الشهر الماضي شهد انفراجًا تمثل بإطلاق سراح الإعلامي برزان شيخموس، الذي يعمل مع موقع “يكيتي ميديا” في عامودا بمحافظة الحسكة، بعد احتجازه لأكثر من مائة يوم من قبل “الإدارة الذاتية”، فقد أقدمت “الأسايش” ذاتها على اقتحام مقر إذاعة عامودا، واحتجزت أربعًا من كوادرها قبل أن تطلق سراحهم.

من جهة أخرى فقد اختُطف سردار داري، وهو إعلامي يتعاون مع عدد من القنوات الفضائية، اختُطف من حي المفتي في شمالي الحسكة، الواقع تحت سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي، وتعرض للضرب الشديد والطعن بالسكين، قبل أن يتمكن من الفرار.

وانتهى تقرير المركز بالإشارة إلى التقدير الذي حظي به الإعلام السوري، عبر نيل الإعلامي هادي العبد الله جائزة حرية الصحافة لعام 2016 التي تمنحها “منظمة مراسلون بلا حدود”. كما شدد التقرير على ضرورة احترام حرية العمل الإعلامي في سورية، وتفعيل القوانين الدولية الخاصة بحماية الإعلاميين، ومحاسبة كل من ارتكب جرائم بحقهم.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...