الرئيسية / آخر الأخبار / لتر المياه في العاصمة يلامس الدولار بسبب براميل الاسد

لتر المياه في العاصمة يلامس الدولار بسبب براميل الاسد

الرابط المختصر:

مدار اليوم _امجد نور الدين

تشهد العاصمة دمشق لليوم الخامس على التوالي أسوأ أزمة مائية نتيجة استهداف قوات الاسد بالبراميل المتفجرة لنبع الفيجة المغذي للعاصمة.

ووصل سعر اللتر الواحد في العديد من المناطق في العاصمة دمشق إلى ما يزيد عن 500 ليرة سورية، أي ما يعادل دولار أمريكي، حيث أن تجار الأزمات الموالين للأسد بدأوا باستغلال تدمير نبع عين الفيجة برفع الأسعار واحتكار المياه، الأمر الذي عاد على قرابة عشرة ملايين من سكان العاصمة بضغط مصيري جديد.

وأعلنت بعض مساجد دمشق أنها فارغة من المياه، وطلبت من المصلين أن يأتوا المساجد متوضئين بسبب عدم توافر المياه.

ويقول خبراء في علوم الجيولوجيا أنه اذا استمر القصف على المنطقة ومحيط النبع، فلن يصمد أكثر من ثلاثة وسيغور في باطن الأرض .

وتعيش العاصمة حالة احتقان شعبي نتيجة الكذب المستمر وادعاءات نظام الاسد بمسؤولية الثوار عن تسمم مياه نبع الفيجة، رغم تأكيدات موثقة ان النبع استهدف نتيجة القصف الجوي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...