الرئيسية / آخر الأخبار / رحيل “سمكة القرش” هاشمي رفسنجاني

رحيل “سمكة القرش” هاشمي رفسنجاني

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

توفي أمس في طهران الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني، والذي ينظر له بأنه أحد اهم رموز النظام الإيراني مابعد ثورة عام 1979.

ولد رفسنجاني في عام 1934 في رفسنجان جنوب البلاد من عائلة ميسورة، ودرس الفقه على يد الخميني، ولقب بحجة الإسلام عام 1959.

سار رفسنجاني على خطى أستاذه في معارضة محمد رضا بهلوي شاه إيران آنذاك، وهذا ماعرضه للإعتقال بين عامي 1975_1978 بتهمة التخطيط لقلب نظام الحكم.

لمع اسم رفسنجاني في مرحلة مابعد الثورة، حيث كلف بمهمة نائب وزير الداخلية بداية ثورة الخميني، مما سمح له بقمع أي حركة مناوئة للحكم الجديد.

شغل منصب قائد الجيش الأيراني عام 1988، وينظر له على انه لعب دورا كبيراً في قبول طهران بوقف إطلاق النار رغم معارضة الخميني.

انتخب رفسنجاني رئيسًا لإيران في عام 1989 بعد وفاة الخميني، وعمل على تخليص إيران من مشكلاتها الاقتصادية بالانفتاح على العالم.وفتح الباب امام الاسثمار الاجنبي.

واتبع رفسنجاني سياسة الانفتاح السياسي على العالم، مع الحفاظ على ثوابت الثورة، حيث وقف على الحياد إبان حرب الخليج عام 1991.

خسر أمام محمد خاتمي انتخابات عام 1997، وحاول عام 2005 مجددا الوصول إلى منصب رئيس الجمهورية لكنه خسر السباق الرئاسي لصالح محمود أحمدي نجاد.

وقف مع الثورة البيضاء في طهران عام 2009، منتقداً تعامل السلطات القمعي للمحتجين، إلى أنه ظل محتفظاً بمنصبه كرئيس لمصلحة تشخيص النظام.

ودعم رفسنجاني الاتفاق النووي مع القوى الغربية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، واصفاً إياه بإنه نهاية القطيعة مع واشنطن.

وصفته مجلة “فوربس”الامريكية عام 2003 بأنه واحد من أغنى أغنياء العالم، وهي المجلة المختصة بتتبع نشاط الأثرياء من أصحاب المليارات على الصعيد العالمي.

يلقبه خصومه بـ” سمكة القرش” بينما لقبه الخميني” عقل الثورة”، بينما يلقبه المفكرون الايرانيون بـ” الكاردينال الكبير”.

توفي رفسنجاني أمس الأحد في أحد مشافي طهران، عن عمر ناهز 82 عاماً.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...