الرئيسية / آخر الأخبار / من وحي المعتقل… طفل بلا ميعاد

من وحي المعتقل… طفل بلا ميعاد

الرابط المختصر:

إسطنبول _ مدار اليوم

لم تكن تعتقد سمر ان القدر سيسعفها لرؤية رضيعها ذو الشهرين من العمر مرة أخرى، حيث اعتقلت سمر وهي من مدينة داريا في ريف دمشق نهاية 2012 من قبل المخابرات الجوية، فتولت أختها رعاية رضيعها.

تقول خالة الرضيع “احتضنت الرضيع ودموعي بللت وجهه الصغير، حينها لم يكن قلبي المفطور ألماً على ما حل بنا يتسع للمزيد، حتى للحب فلقد غدا الحب شأنه شأن أي شيء عابر في حياتنا، فنحن نفارق كل يوم من نحب”.

عادت الخالة بطفلها الجديد إلى المنزل دون رضاعة، مخافة التفتيش والاعتقال، وبدأ صوت الوليد يعلو شيئاً فشيئاً، حتى غدا صداه يسمع في أرجاء الحي، فالجوع تسلل إلى نفسه، وكانت  الخالة قد سمعت من جارتها أن الطفل عندما يشتد به الجوع فسيأكل أي شيء.

وبدأ ينضج قليلاً، وعرف خالته جيداً واتخذها أماً له، وهو لم يعرف سواها ليختار بل تفتّق إدراكه على أم لم تلده.

خرجت الأم من المعتقل، لكنها أدركت بأن طفلها الصغير قد تعلق بأختها لدرجة أنه بدأ يناديها يا ماما، وشهدت سمر رحلة التهجير من داريا إلى إدلب في عذاب ووجع آخر، فالفقد أصبح فقدين فقد الديار، وفقد الولد، وبقي الطفل في دمشق مع أمه الجديدة،أم صلبية أنجبته في زمن الحرية، وأم جديدة غرسته ليثمر في الشام.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشيخ:لم أمدح قتل روسيا للسوريين بل قواتها التي تحمي أهل حلب

اسطنبول _ مدار اليوم دافع العميد مصطفى الشيخ رئيس المجلس العسكري للجيش ...