الرئيسية / آخر الأخبار / ردود دولية متسارعة على تعهد ترامب بإقامة مناطق أمنة

ردود دولية متسارعة على تعهد ترامب بإقامة مناطق أمنة

مرشخ الرئاسة الأميركية "ترامب" سوري من عائلة الطيباوي
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

رحب مسؤول في وزارة الخارجية القطرية، اليوم الخميس، بتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإقامة مناطق آمنة في سوريا، كما أعلنت تركيا عن أنها تنظر تنفيذ هذا الوعد.

وقال أحمد بن سعيد الرميحي مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية في تصريح لوكالة الأنباء القطرية، إن الدوحة ترحب بالتصريحات التي أدلى بها ترامب أمس الأربعاء وأكد “ضرورة توفير ملاذات آمنة في سوريا وفرض مناطق حظر جوي (وهو ما) يضمن سلامة المدنيين.”

وأعلن ترامب، في مقابلة أجرتها معه محطة “إيه.بي.سي‭‭ ‬‬نيوز”، عن أنه “سيقيم بالتأكيد مناطق آمنة في سوريا”، لحماية الأشخاص الفارين من العنف هناك، لكنه لم يذكر أي تفاصيل بشأن تلك المناطق وأين ستقام على وجه التحديد ومن سيتولى حمايتها.

وقال ترامب إن أوروبا ارتكبت خطأ جسيما باستقبال ملايين اللاجئين من سوريا ومناطق اضطراب أخرى بالشرق الأوسط، وأضاف “لا أود أن يحدث ذلك هنا”.

وتشير مسودة الأمر التنفيذي التي تنتظر توقيع ترامب، إلى أن الإدارة الجديدة تقدم على خطوة عارضها طويلا الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، خشية الانجرار بشكل أكبر في الصراع، وخطر اندلاع اشتباكات بين الطائرات الحربية الأمريكية والروسية فوق سوريا.

وتقول المسودة “توجه وزارة الخارجية بالتعاون مع وزارة الدفاع في غضون 90 يوما من تاريخ هذا الأمر بوضع خطة لتوفير مناطق آمنة في سوريا وفي المنطقة المحيطة يمكن فيها للمواطنين السوريين الذين نزحوا من وطنهم انتظار توطين دائم مثل إعادتهم لبلادهم أو إعادة توطينهم في بلد ثالث.”

وإقامة مناطق آمنة قد تزيد من التدخل العسكري الأمريكي في سوريا وتمثل انحرافا كبيرا عن نهج أوباما. وإذا قرر ترامب فرض قيود “على الطيران” فوق هذه المناطق فقد يتطلب زيادة في حجم القوة الجوية الأمريكية أو القوة الجوية للتحالف. وقد يتطلب هذا أيضا نشر قوات برية لتوفير الأمن.

ويحذر مسؤولون عسكريون أمريكيون منذ وقت طويل، من أن إقامة مناطق حظر طيران داخل سوريا ستتطلب عددا كبيرا من الموارد الإضافية، بخلاف القتال ضد تنظيم “داعش”، وسيكون من الصعب ضمان أن المتشددين لا يخترقون تلك المناطق.

ويؤيد أعضاء جمهوريون بالكونجرس إقامة مثل هذه المناطق خاصة لحماية المدنيين الفارين من الصراع من هجمات القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد.

كان ترامب دعا خلال حملته الرئاسية إلى إقامة مناطق حظر طيران لتوفير المأوى للاجئين كبديل عن السماح لهم بدخول الولايات المتحدة. واتهم ترامب إدارة أوباما بالفشل في إجراء عمليات فحص مناسبة للاجئين السوريين الذين يدخلون الولايات المتحدة لضمان عدم وجود أي صلات لهم بالمتشددين.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...