الرئيسية / آخر الأخبار / أعمال ورشة عمل بعنوان: “المعارضة السورية والمشروع الوطني الجامع: الواقع والآفاق”

أعمال ورشة عمل بعنوان: “المعارضة السورية والمشروع الوطني الجامع: الواقع والآفاق”

الرابط المختصر:

مركز حرمون للدراسات المعاصرة

عقد مركز حرمون للدراسات المعاصرة، في إطار عمل برنامج المبادرات السياسية، ورشة عمل بعنوان: “المعارضة السورية والمشروع الوطني الجامع: الواقع والآفاق”، خلال الفترة 20-21 كانون الثاني/ يناير2017 في مدينة إسطنبول التركية، جرى فيها مناقشة أوضاع المعارضة الحالية وسبل مواجهة التحديات الراهنة، والمبادرات المتعددة المقدمة لتفعيلها، انطلاقًا من معطيات الواقع السوري والإقليمي والدولي.

تأتي هذه الورشة في سياق عمل مركز حرمون لتقديم تصورات ملائمة وممكنة للعمل السياسي المستقبلي استنادًا إلى قراءة التجارب الواقعية للمعارضة السورية ونقدها، وقد شارك في أعمال الورشة 18 مشاركًا من المثقفين والسياسيين والإعلاميين في مواقع مختلفة، إضافة إلى باحثين في الشأن السياسي، وهم (بحسب التسلسل الأبجدي للأسماء): أحمد طعمة، حازم نهار، خالد أبو صلاح، سماح هدايا، سميرة المسالمة، سميرة مبيض، صفوان عكاش، عبد الأحد اصطيفو، عبد الباسط سيدا، عبد الله تركماني، عدنان عبد الرزاق، فايز سارة، ماجد كيالي، محمد حاج بكري، محمود الحمزة، موفق نيربية، ميشيل كيلو، نغم الغادري.

بدأت الورشة بكلمة افتتاحية حول أسباب عقد هذه الورشة، وبتحليل للوضع السوري العام بعد حلب، ومحاولة استشراف مآلات لقاء الأستانة وفرصه؛ وتناولت الورشة على مدار يومين وعدة جلسات عددًا من الموضوعات المهمة:

الجلســـــــة الأولــى: تجارب الكيانات السياسية المعارضة: عبر واستخلاصات

جرى خلالها تسليط الضوء على عيوب وأخطاء التشكيلات السياسية المختلفة، سواء تلك التي ولدت قبل انطلاق الثورة السورية في آذار/ مارس 2011 أو في سياقها، مثل التجمع الوطني الديمقراطي، حركة الإخوان المسلمين والتيار الإسلامي عمومًا، الحركة السياسية الكردية، إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي، هيئة التنسيق الوطنية، المجلس الوطني السوري، الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، إضافة إلى تجارب أخرى مثل الحكومة السورية الموقّتة، والفصائل العسكرية التي تشكلت ودخلت ميدان العمل السياسي.

كانت هناك ملاحظات مشتركة تقريبًا بين جميع تلك التجارب: عدم وضوح الرؤية الفكرية السياسية، الاعتباطية في التشكل، غياب الرؤية التنظيمية الملائمة، خلل في الإدارة وضعف الخبرة القيادية، غياب عنصر الشباب عن المشاركة، عدم وجود محددات واضحة في الخطاب السياسي الإعلامي، وغياب المحددات للعلاقات الخارجية مع الدول والمنظمات الدولية… إلخ.

الجلســـــــة الثـــانيــة: المراجعات المطلوبة والحاصلة

جرى التركيز في هذه الجلسة على الفوضى الفكرية والسياسية والتنظيمية التي أصابت التشكيلات السياسية المختلفة، وسبل الخروج منها وتجاوز عيوبها وقصورها، والتأكيد على أنه ينبغي لأي تشكيل سياسي جديد أن يبدأ من حوار جدي وصريح حول مجموعة من المسائل الفكرية والسياسية والتنظيمية التي يشكل وضوحها والتوافق عليها مقدمة ضرورية لأي عمل سياسي حقيقي، ما يضمن بناء قوى وتحالفات سياسية ناضجة وفاعلة.

كما تناولت الجلسة باستفاضة “مبادرة إصلاح العمل الوطني” التي أطلقتها مجموعة من المثقفين والسياسيين بعنوان “نداء إلى شعبنا السوري”، وذلك لأهميتها في هذه اللحظة المفصلية للقضية السورية، وجرى التوقف عند ما تضمنته من فقرات مهمة في ما يتعلق بنقد ومراجعة التجربة الماضية، إضافة إلى خلفياتها ودلالاتها والتوقعات منها، وضرورة تحويلها إلى قضية وطنية عامة.

الجلســـــــة الثالثة: المبادرات المعروضة لإعادة البناء السياسي

تناولت هذه الجلسة المبادرات السياسية المختلفة المطروحة في الساحة السورية لإعادة بناء الحقل السياسي السوري، ومنها مبادرة مركز حرمون للدراسات المعاصرة، ومبادرة “المنظمة الآثورية الديمقراطية”، ومبادرة “مواطنة”، وبعض الأفكار الأخرى لشخصيات داخل “الائتلاف الوطني”. وقد راوحت الأفكار المعروضة بين رؤى إصلاحية للائتلاف الوطني، ورؤى أخرى ركزت على ضرورة البناء من جديد.

الجلســـــــة الرابعة: سبل إعادة بناء التيار الوطني الديمقراطي

أكد المتحدثون في هذه الجلسة على أهمية بناء التيار الوطني الديمقراطي عبر إقامة حوار بين المجموعات والقوى التي تنتمي إلى ساحة هذا التيار، ليصار إلى تركيز الجهد على بناء قوى سياسية وطنية ديمقراطية واسعة ومؤثرة، وجرت الإشارة إلى أن القوى السياسية ذات الطابع الأيديولوجي لا تستطيع الاستجابة للتحديات الراهنة والتعاطي مع الواقع في مستوياته المختلفة، وأن القوى السياسية البرامجية هي التي يمكنها أن تقوم بهذا الدور.

الجلســـــــة الخامسة: وجهات نظر الشباب في سبل إعادة بناء التيار الوطني الديمقراطي

تم استعراض المشكلات التي عانى منها الشباب السوري، خلال سنوات ما بعد انطلاق الثورة السورية، خصوصًا من حيث الإقصاء والتهميش لمصلحة “الشخصيات التاريخية”، كما تم استعراض عيوب وأخطاء التجارب التي بناها الشباب خلال الفترة الماضية، وتأثرهم بالتجارب السلبية للمعارضة السورية التقليدية.

واختتمت الورشة بمجموعة من الخلاصات والمقترحات التي سيجري العمل على أساسها بالتشارك مع الراغبين والقادرين من الشخصيات والقوى المختلفة:

جاء هذا اللقاء في إطار برنامج مركز حرمون للمبادرات السياسية، فالمركز يجد نفسه معنيًا بإتاحة الفرصة للسوريين للنقاش والحوار، لكنه يترك لهم مهمة الانتقال إلى تجسيد توافقاتهم ومقترحاتهم بشكل عملي، كونه مركزًا بحثيًا لا ينخرط في تشكيلات سياسية من أي نوع؛ إذ لم يكن هذا اللقاء معنيًا بإطلاق تشكيل سياسي جديد، وكان المدعوون إليه من انتماءات أيديولوجية وسياسية مختلفة.
إعادة قراءة مبادرة مركز حرمون للدراسات المعاصرة بهدف تطويرها وتعميمها والضغط من أجل تنفيذها، بالاستفادة من المبادرات والأفكار الأخرى المطروحة.
التأكيد على أهمية “نداء إلى شعبنا السوري”، وضرورة تثبيته في الوعي السوري العام من أجل تحقيق مواجهة فاعلة وعقلانية للتحديات التي تواجه السوريين، كما جرى التأكيد على ضرورة المتابعة ببيانات وإعلانات أخرى تتناول بعمق المسائل المطروحة على السوريين.
التأكيد على ضرورة بناء تشكيل سياسي جديد يأخذ الصفة “المؤقتة”، قادر على التعاطي باسم السوريين مع القضايا العاجلة والملحة المطروحة عليهم.
أهمية وضع خطط تنفيذية لحوارات عميقة ومكثفة بين القوى والمجموعات التي تنتمي إلى التيار الوطني الديمقراطي بوصفه التيار الغالب في سورية، من أجل بناء قوى وتحالفات سياسية قوية وناضجة ومتماسكة.
أهمية إنضاج صيغ ملائمة لبناء تيار إسلامي ديمقراطي يساهم في عملية التنوير ومحاربة التطرف الديني.
أهمية وجود إطار يجمع المثقفين السوريين بوصفهم القوة الأخلاقية التي يمكنها أن تساهم بفاعلية في إعادة بناء الهوية الوطنية السورية.
أهمية عقد لقاءات بين منظمات المجتمع المدني السوري، بعد التمييز بين الحقيقي منها وغير الحقيقي، بهدف إيجاد صيغ فاعلة للتنسيق بينها وتبيان الدور السياسي العام الذي يمكنها أن تؤديه.
أهمية عقد لقاءات بين المنابر الإعلامية المختلفة بقصد التوصل إلى ميثاق شرف للعمل الإعلامي، ووضع محددات للخطاب السياسي الإعلامي، بما يهدف إلى تعميم التوجه الوطني الديمقراطي في سورية.
أهمية عقد لقاءات خاصة بالشياب السوري بهدف إعادة بناء المسار السلمي للثورة السورية، وإعادة تثبيت منطلقاتها في الحرية والكرامة على المستوى الشعبي.

وفي ما يلي البرنامج الذي سارت وفقه ورشة العمل:

برنامج ورشة العمل:

المعارضة السورية والمشروع الوطني الجامع: الواقع والآفاق

20 – 21 كانون الثاني/ يناير 2017

اليوم الأول الجمعة 20 كانون الثاني/ يناير 2017
التوقيت العنوان اسم المشارك
9:00 – 10:15 الجلسة الافتتاحية
9.00 – 9.15 كلمة افتتاحية: في أسباب عقد هذه الورشة حازم نهار
9.15 – 9:30 تحليل للوضع السوري العام بعد حلب، لقاء الأستانة وفرصه ميشيل كيلو
9:30 – 10.15 مناقشة مفتوحة
10:15 – 10:30 استراحة
10:30 – 14:00 الجلســـــــة الأولــى: تجارب الكيانات السياسية المعارضة: عبر واستخلاصات
رئيس الجلسة: فايز سارة
10:30 – 10:45 تجربة المجلس الوطني السوري عبد الله تركماني
10:45 – 11:00 تجربة الائتلاف الوطني السوري سميرة المسالمة
11:00 – 11:15 تجربة إعلان دمشق محمود الحمزة
11:15 – 11:30 تجربة هيئة التنسيق الوطنية صفوان عكاش
11:30 – 11:45 تجربة التيار الإسلامي أحمد طعمة
11.45 – 12:00 تجربة الحكومة المؤقتة سماح هدايا
12:00 – 12:15 تجارب المجموعات العسكرية محمد حاج بكري
12:15 – 14:00 مناقشة مفتوحة
14:00 – 16:00 غداء
16:00 – 18:00 الجلســـــــة الثـــانيــة: المراجعات المطلوبة والحاصلة
رئيس الجلسة: ماجد كيالي
16:00 – 16:30 ضرورة النقد والمراجعة: نداء إلى شعبنا السوري ميشيل كيلو
16:30 – 16:45 خلفيات النداء ودلالاته والتوقعات منه فايز سارة
16:45 – 17:00 تعقيب (1) خالد أبو صلاح
17:00 – 17:15 تعقيب (2) سميرة مبيض
17:15 – 18:00 مناقشة مفتوحة

اليوم الثاني السبت 21 كانون الثاني/ يناير 2017
9:00 – 11:00 الجلســـــــة الثالثة: المبادرات المعروضة لإعادة البناء السياسي
رئيس الجلسة: عبد الباسط سيدا
9:00 – 9:15 مبادرة مركز حرمون للدراسات المعاصرة حازم نهار
9:15 – 9:30 تعقيب (1) مبادرات أخرى عبد الأحد اصطيفو
9:30 – 9:45 تعقيب (2) مبادرات أخرى موفق نيربية
9:45 – 11:00 مناقشة مفتوحة
11:00 – 11:30 استراحة
11:30 – 13:30 الجلســـــــة الرابعة: سبل إعادة بناء التيار الوطني الديمقراطي (أ)
رئيس الجلسة: محمود الحمزة
11:30 – 11:45 التيار الوطني الديمقراطي والدور المطلوب ماجد كيالي
11:45– 12:00 ضرورة بناء التيار الوطني عبد الباسط سيدا
12:00 – 12:15 المشاريع المطروحة لإعادة بناء التيار الوطني الديمقراطي نغم الغادري
12:15 – 13:15 مناقشة مفتوحة
13:15 – 15:00 غداء
15:00 – 17:00 الجلســـــــة الخامسة: وجهات نظر الشباب في سبل إعادة بناء التيار الوطني الديمقراطي (ب)
(استنهاض الحراك السلمي)

رئيس الجلسة: صفوان عكاش
15:00 – 15:30 المتحدثون: خالد أبو صلاح، سميرة مبيض
15:30 – 17:00 مناقشة مفتوحة
17:00 – 18:00 اختتام الورشة: خلاصات ومقترحات وكتابة تقرير عن الورشة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحال العربي عفوا السوري… بريشة موفق قات

موفق قات