الرئيسية / آخر الأخبار / هربا من الضغوط الأمريكية إيران تتوجه نحو الخليج

هربا من الضغوط الأمريكية إيران تتوجه نحو الخليج

روحاني يلغي زيارته للنمسا احتجاجاً على تظاهرات "مجاهدي خلق"
الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

وسط تصاعد الخلاف الإيراني – الأمريكي، تسعى طهران لاحداث خروقات مرحلية في علاقاتها مع المحيط، لاعادة تسويق نفسها بصورة مختلفة، وارسال رسائل لجيرانها على الضفة الأخرى من الخليج، وللولايات المتحدة، تفيد بأنها ترغب في تحسين علاقاتها مع الجوار، وأنها ليست دولة معادية، لكن هذه الخروقات لا تعدوا كونها رياح صيف عبارة، لا سيما وأنها لم تدخل إلى عمق المشاكل، التي ولدتها سياسات ايران مع المحيط.

ويستعد الرئيس الإيراني حسن روحاني، لزيارة سلطنة عمان والكويت غداً الأربعاء، في أول زيارة له إلى دول خليجية عربية منذ توليه السلطة عام 2013، وقال برويز إسماعيلي نائب مدير مكتب الاتصالات برئاسة الجمهورية، إن روحاني سيغادر طهران متوجها إلى مسقط يوم الأربعاء للقاء السلطان قابوس، وسيغادر في نفس اليوم متوجها للكويت تلبية لدعوة من الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت.

وتأتي هذه الزيارة، بعد إعلان روحاني في كانون الثاني/يناير الفائت، أن عشر دول على الأقل بينها الكويت عرضت الوساطة في الخلاف المتصاعد بين السعودية وإيران، وذلك بعد أن قطعت السعودية والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع إيران قبل حوالي عام، مما دعا بعض الدول الخليجية الأخرى الى استدعاء سفرائها تضامنا مع السعودية بعد اعتداء محتجين ايرانيين على سفارتها في إيران.

وتسعى إيران إلى احداث اختراقات في صفوف دول الخليج، بغية شق الصف، والدخول على علاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي من البوابة العمانية والكويتية، دون الاقتراب من جوهر الخلاف مع الخليج المتعلق بالحرب الدائرة مع السعودية في اليمن، اضافة إلى تدخل طهران الواسع في لبنان وسوريا، والعراق، متجاهلة تماماً عمق انتماء الكويت وسلطنة عمان لمجلس التعاون الخليجي، وعلاقاتهم المتميزة من الولايات المتحدة.

وضمن خريطة الصراع القائمة، يرى مراقبون أن إيران لن تستطيع إذابة الثلوج المتراكمة مع دول الخليج، مالم تحدث تغيرات جادة من مواقفها في مناطق احتدام الصراع في سوريا والعراق واليمن ولبنان، وأن ما سيقدمه الإيرانيون في عمان والكويت لن يعدو زوبعة في فنجان سرعان ما تتلاشى، لاسيما في ظل تنامي العلاقات الأمريكية الخليجية، والدعم الذي أظهره الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القول والواقع عند العرب اليوم ….. بريشة هاني مظهر

هاني مظهر