الرئيسية / آخر الأخبار / المعاقون السوريون… معاناة الإهمال والفوضى بعد الألم

المعاقون السوريون… معاناة الإهمال والفوضى بعد الألم

الرابط المختصر:

إسطنبول _ مدار اليوم

مع ارتفاع عدد معاقي الحرب في سوريا، بات من الصعب تأمين الرعاية الصحية، أو منظمات دولية تتكفل بعلاجهم، وتاهيل بعضهم فيزيائياً ، مما ترك الكثير منهم دون رعاية صحية كافية، وهو ما نوهت له منظمة الإعاقة الدولية حيث أفادت أن “نسبة كبيرة من أولئك المتضررين من الإصابات يفتقرون إلى الرعاية الكافية، بما في ذلك الحصول على الدعم لإعادة التأهيل البدني لتجنب تفاقم الحالة الصحية ذات الصلة بالإصابة، والتخفيف من احتمال تطوير إعاقاتٍ دائمة.

وأكد تقرير صادر عن مكتب الأمم لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 2.8 مليون سوري يعانون من إعاقة جسدية دائمة بسبب الحرب في سوريا، وأظهر التقرير الذي تناول احتياجات الشعب السوري لعام 2017 “تعرض 30 ألفا في سوريا شهرياً لصدمة نفسية جراء الصراع، ومعاناة 2.8 مليون شخص من إعاقة جسدية دائمة”.

من جانبها قالت منظمة “الصحة العالمية”، إن المستشفيات وغيرها من المرافق الطبية داخل سوريا دمرت، في كلٍ من حلب وإدلب وأماكن أخرى، كما أغلق ما يقارب بـ58% من المستشفيات و49% من مراكز الرعاية الصحية الأولية في سوريا أو باتوا يعملون بشكلٍ جزئي منذ مانون الثاني 2016.

وضاعف إغلاق الحدود بين سوريا ودول الجوار ولاسيما لبنان والأردن، معاناة معاقي الحرب، حيث أغلق لبنان حدوده في وجههم منذ تشرين الاول 2014، في حين أغلق الأردن حدوده في حزيران 2016، ومنع في ذالك الوقت حوالي 70 جريحاً سورياً بينهم 16 طفلاً، من الدخول إليها لتلقي العلاج الطبي، ما أدى لوفات بعض المرضى الذين منعوا من الدخول.

وفي ذات السياق، نقل حوالي 100 مصاب إلى مستشفياتٍ في تركيا للحصول على رعايةٍ طبية متخصصة، من بين الـ811 شخصاً الذين تم إجلاؤهم من حلب، ونقل الآخرون إلى مشافٍ ميدانية في ريف حلب الغربي وريف إدلب.

يمكن القول، أن ضعف التنسيق بين المنظمات الطبية الداعمة للجرحى والمصابين، ومسؤولي المساعدات في الأمم المتحدة، والدول المضيفة للجرحى، في عدم وصول المساعدات الى جميع الجرحى، والتوزيع غير العادل للرعاية الطبية أو المساعدات العينية مثل الأطراف الصناعية والكراسي المتحركة، مما أدى إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية لدى هذه الشريحة من السوريين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...