الرئيسية / آخر الأخبار / الولايات المتحدة تستمر بالتضييق على التنظيمات الإيرانية

الولايات المتحدة تستمر بالتضييق على التنظيمات الإيرانية

إغلاق البيت الأبيض لدواع أمنية وإطلاق نار في الكونغرس
الرابط المختصر:

واشنطن – مدار اليوم

أدرجت الولايات المتحدة البحرينيين أحمد حسن يوسف، والسيد مرتضى مجيد رمضان علوي، وهما عضوين في “ألوية الأشتر” ضمن القائمة الأميركية للإرهابيين.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية وضع الرجلين على لائحة العقوبات الاقتصادية ومنعت التعاطي المالي معهما، وقالت في بيان لها، إن وضع الرجلين على لائحة الإرهاب يأتي وفقاً لأمر تنفيذي سابق يعتبر أن أي شخص إرهابي لو ثبت أنه الشخص الذي قام من قبل بعمل إرهابي، أو يشكل خطراً على المصالح الأميركية.

وأشارت وزارة الخارجية الأميركية بوضوح إلى أن تصنيف الرجلين جاء “بعد تصاعد هجمات المتمردين في البحرين، حيث قدّمت إيران أسلحة وتمويلاً وتدريباً للمتمردين”، مشددة على أن هذا التصنيف “خطوة إضافية في جهدنا المستمر بقوة لمواجهة نشاطات إيران التي تسعى إلى زعزعة الاستقرار ونشاطاتها في المنطقة والمتعلّقة بالإرهاب”.

وأوضحت الخارجية الأميركية، أن “السيد مرتضى مجيد رمضان علوي” هو عضو في ألوية الأشتر ومقرّها البحرين، أما أحمد حسن يوسف فمقرّه في طهران لكنه عضو في التنظيم”، وأكدت الخارجية الأميركية أن تنظيم “ألوية الأشتر” يتلقّى مساعدات وتمويلاً من حكومة إيران “وهي دولة راعية للإرهاب”.

ولفتت الوزارة إلى أن علوي معروف أيضاً باسم مرتضى السندي، وهو مولود في البحرين في 27 مارس 1983، أما أحمد حسن يوسف فهو معروف باسم “أبو مريم” وأيضا باسم “سجد حسن نصير الزبيدي”، وهو مولود في 17 مارس 1986 في البحرين، كما أن بعض الوثائق تشير إلى أنه مولود في بغداد وهو مقيم الآن في إيران.

ونفذ  تنظيم “ألوية الأشتر”، عدة عمليات إرهابية استهدفت بشكل خاص الشرطة والأمن في البحرين، وسقط في بعضها ضحايا، وذكّر البيان بهجوم التنظيم في البحرين العام 2014 حين سقط جنديان من البحرين وآخر من الإمارات، كما اتهمت الحكومة الأميركية تنظيم “ألوية الأشتر” باستهداف مصالح الأمن في دول الخليج العربي ومنها البحرين والسعودية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن أكثر من مرة أنه سيواجه التصرفات الإيرانية في المنطقة، ووجّهت ادارته إنذاراً لإيران بسبب تجربة الصواريخ منذ أسابيع، كما أكد بيان البيت الأبيض بعد اجتماع الرئيس الأميركي مع ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على أنهما “لاحظا أهمية مواجهة تصرفات إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فورين أفاريس: «خمس أساطير عن اللاجئين السوريين فصل الحقيقة عن الخيال»

ترجمة: وحدة الترجمة والتعريب: محمد شمدين تُعدّ أزمة اللاجئين السوريين أسوأ كارثة ...