الرئيسية / آخر الأخبار / ملف أسرى “حزب الله” في حلب ينتظر حلحلة موضوع الزبداني ومضايا

ملف أسرى “حزب الله” في حلب ينتظر حلحلة موضوع الزبداني ومضايا

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

تعرض “حزب الله” منذ تدخله في سوريا، إلى العديد من الخسائر، سواء ما اتصل منها بارتفاع أعداد قتلاه في سوريا، أو وقوع عدد من عناصره أسرى لدى الفصائل المعارضة في سوريا.

ومضى عامٌ ونصف على وقوع 4 من عناصر “حزب الله”  في ريف حلب، والذين أسروا بين تشرين الثاني 2015، وآب 2016 على أيدي عناصر ” جبهة فتح الشام” سابقاً، واضطر الحزب للدخول في مرحلة المفاوضات، لتبادل الأسرى مع الجبهة والتي أسر بعض عناصرها أيضاً.

و رغك مرور هذه المدة، إلا أن “حزب الله” يحيط هذا الملف، بكثير من السريّة والخصوصيّة، وهو لا يترك مجالاً لوسائل الإعلام لسحب أي معلوماتٍ عن المفاوضات، بحسب ما أفادت مصادر لـ”ليبانون ديبايت”.

وكشف مصدر مطلع في لجنة التفاوض بمدينة الزبداني لـ”ليبانون ديبايت”، أن موضوع اسرى “حزب الله” لم يعد مستقلاً، بل مربوطاً بملف الزبداني – مضايا – كفريا والفوعة المرهون إلى المفاوض الإيراني – التركي، وأن التحرك على هذا المستوى سيؤثر على ملف الأسرى، أمّا الركود فسينسحب ركوداً على هذا الملف.

وأشار المصدر، أن ما يسرع عملية التفاوض حول أسرى “حزب الله” هو تسريع وتيرة التفاوض على خط الزبداني – مضايا – الفوعة – كفريا”، متوقعاً “انفراجات” يحملها الربيع القادم الذي سيكون حاسماً في هذا المجال، لافتاً إلى أن الدور الروسي سيكون فعالاً أكثر إن وضع يده على الموضوع.

يبدو العامل الإقليمي، عاملاً مهماً، في موضوع صفقة التبادل، في حال حدوثها مستقبلاً، كما لعب دوراً سابقاً في وجود اتفاق المدن الأربع الزيداني ومضايا_ الفوعة كفريا.

 

 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برهان غليون يكتب: أي خيارات جديدة أمام السوريين؟

برهان غليون لم تنته المواجهة التي بدأت منذ ما يقارب السنوات السبع ...