الرئيسية / آخر الأخبار / تحضيرات لتنفيذ إتفاق المدن الأربع

تحضيرات لتنفيذ إتفاق المدن الأربع

الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

بدأت اليوم الأربعاء تحضيرات إخراج آلاف الأشخاص، ضمن ما يعرف باتفاق المدن الأربع الذي تم التوصل إليه بين المعارضة السورية المسلحة من جهة ونظام الأسد وحلفائه من جهة أخرى.

ونقلت “رويترز” عن قائد عسكري قالت إنه غير سوري، أن الاستعدادات بدأت أمس الثلاثاء لإجلاء سكان المدن الأربع، حيث يحاصر مقاتلو المعارضة بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للأسد، في حين تحاصر قوات موالية للأخيرة، منها مقاتلون من “حزب الله” اللبناني، بلدتي الزبداني ومضايا القريبتين من الحدود اللبنانية.

وأكد ناشطون في بلدة مضايا، أن حوالي 80 حافلة باتت جاهزة لإجلاء أهالي مضايا والزبداني.

وينص الاتفاق على خروج 3800 شخص بإرادتهم، بينهم مقاتلون من المعارضة المسلحة، من منطقة الزبداني بريف دمشق باتجاه محافظة إدلب، بالمقابل يتم إجلاء 8000 شخص بينهم مسلحون من مليشيات بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب على دفعتين بإتجاه مدينة حلب.

ويشمل الإتفاق أيضا  الإفراج عن 1500 من المعتقلين لدى الأسد، معظمهم من النساء، وعلى إدخال المساعدات الإنسانية، إضافة إلى هدنة في مناطق جنوب دمشق.

في سياق متصل، أجرت غرفة عمليات “جيش الفتح” وقوات الأسد، ليلة الثلاثاء-الأربعاء، عملية تبادل أسرى في محافظة إدلب.

وقال قائد القوة الأمنية لـ”جيش الفتح”، أبو الحارث شنتوت، إن العملية تمت بعد منتصف الليل، بإشراف لجنة التفاوض والقوة الأمنية، وشملت الإفراج عن 5 أطفال و11 امرأة، إضافة إلى تسليم 8 جثث من الأسرى لدى “جيش الفتح”، فيما أفرج نظام الأسد بالمقابل عن 19 أسيراً وسلم جثة واحدة فقط.

وأوضح شنتوت، أن العملية لم تندرج ضمن أي اتفاق سابق، لافتاً أن عمل فريق الهلال الأحمر اقتصر على نقل الأسرى بين الطرفين عند نقطة الصفر في محيط البلدتين المحاصرتين.

وسينهي تنفيذ إتفاق المدن الأربع، مرحلة قاسية جدا امتدت لـ21 شهراً عاشها أهل مضايا والزبداني، عبر حصار يعد الأقوى الذي طبق في سوريا من نظام الأسد، وما نتج عنه من انعدام كل مظاهر الحياة.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...