الرئيسية / آخر الأخبار / خلال نيسان … الطيران الروسي يخرج 5 مشافي عن الخدمة بإدلب

خلال نيسان … الطيران الروسي يخرج 5 مشافي عن الخدمة بإدلب

الرابط المختصر:

مدار اليوم _ بتول الحموي

صعد الطيران الروسي حليف الاسد، خلال شهر نيسان الحالي استهدافه للمشافي الميدانية والنقاط الطبية بريف إدلب، ما أدى لدمارها وخروجها عن الخدمة.

ولجأ الطيران الروسي، الى استهداف المشافي الميدانية والنقاط الطبية بشكل مباشر، عقب اسعاف المصابين اليها، في خطوة منه لتدمير كامل مقومات الحياة للمدنيين في المناطق المحررة.

وتعرض مشفى مدينة كفرتخاريم بريف ادلب الشمالي اليوم الإثنين، لغارات جوية روسية اثناء اسعاف بعض المصابين ليلة أمس، عقب استهداف الطيران الروسي لبلدات جبل الزاوية، ما أدى لمقتل 14 مدني، وخروج المشفى عن الخدمة بعد دماره بشكل كامل.

واستهدف الطيران الروسي بالصواريخ الارتجاجية، مشفى مدينة معرة النعمان بريف ادلب الجنوبي، في الثاني من شهر نيسان الحالي، ما أدى الى خروج المشفى الذي يعد أحد أكبر مشافي محافظة ادلب عن الخدمة بشكل كامل

وشنت طائرة روسية، غارات بالقنابل الفوسفورية في 7 و 8 نيسان الحالي، استهدفت النقطة الطبية في بلدة حيش بريف إدلب، ما أدى لخروجها عن الخدمة بشكل كامل ودمار المبنى.

وعقب استهداف مدينة خان شيخون بغاز السارين وارتكاب مجزرة اودت بحياة اكثر من 100 مدني، لجأ الطيران الروسي الى استهداف مشفى الرحمة في المدينة بـ 4 نيسان، أثناء اسعاف المصابين اليه، ما ادى لخروجه عن الخدمة، وعاودت الطائرات الروسية استهدافها للمشفى في 16 نيسان، بقنابل الفوسفور.

وتعرض مشفى الاخلاص في قرية شنان بجبل الزاوية، لعدة غارات جوية من قبل الطيران الروسي في 17 نيسان الجاري، ما أدى لوقوع إصابات في صفوف الكادر الطبي ودمار المشفى وخروجه عن الخدمة.

وقصفت الطائرات الروسية، مشفى بلدة عابدين المركزي بريف ادلب الجنوبي، في 22 نيسان، ما أوقع 4 قتلى وعدد من الجرحى، وتسببت بدمار كبير في المشفى وخروجه عن الخدمة.

ويتزامن استهداف المشافي، في ظل حملة جوية لطيران الأسد وروسيا في إدلب، لاتكاد تتوقف، وسط حالة خوف وهلع بين المدنيين,

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...